صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 51

  1. #1
    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 124
    معدل التقييم : 8
    Array

    افتراضي حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة


    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اما بعد
    السـلام عليكم ورحمة الله

    طلب بعض الإخوة الصوفية في هذا المنتدى تعريفا للسنة خاصة فيما يتعلق بقوله صلى الله عليه وسلم

    (مَنْ سَنَّ فِي الْإِسْلَامِ سُنَّةً حَسَنَةً فَعُمِلَ بِهَا بَعْدَهُ كُتِبَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِ مَنْ عَمِلَ بِهَا وَلَا يَنْقُصُ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْءٌ وَمَنْ سَنَّ فِي الْإِسْلَامِ سُنَّةً سَيِّئَةً فَعُمِلَ بِهَا بَعْدَهُ كُتِبَ عَلَيْهِ مِثْلُ وِزْرِ مَنْ عَمِلَ بِهَا وَلَا يَنْقُصُ مِنْ أَوْزَارِهِمْ شَيْءٌ) صحيح مسلم

    السنة لغة هي: السيرة المتبعة والطريقة والمسلوكة والمنهج والمذهب حسنا كان ام قبيحا. (كتاب حجية السنة للدكتور الحسين شواط)

    والسُّنَّة السيرة حسنة كانت أَو قبيحة =(لسان العرب مادة "سنن")

    قال أبو جعفر: وأما"السنن" فإنها جمع"سنَّة"،"والسُّنَّة"، هي المثالُ المتبع، والإمام المؤتمُّ به. يقال منه:"سنّ فلان فينا سُنة حسنة، وسنّ سُنة سيئة"، إذا عمل عملا اتبع عليه من خير وشر، ومنه قول لبيد بن ربيعة:

    مِنْ مَعْشَرٍ سَنَّتْ لَهُمْ آباؤُهُمْ... وَلِكلِّ قَوْمٍ سُنَّةٌ وَإِمَامُهَا (تفسير الطبري رحمه الله)

    ----------------------------------

    الآن نرجع للحديث

    وردت عدة الفاظ للحديث منها ما ذكرت بالأعلى

    وايضا رواية (مَنْ دَعَا إِلَى هُدًى كَانَ لَهُ مِنْ الْأَجْرِ مِثْلُ أُجُورِ مَنْ تَبِعَهُ لَا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْئًا وَمَنْ دَعَا إِلَى ضَلَالَةٍ كَانَ عَلَيْهِ مِنْ الْإِثْمِ مِثْلُ آثَامِ مَنْ تَبِعَهُ لَا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ آثَامِهِمْ شَيْئًا) صحيح مسلم

    ورواية (من استن خيرا فاستن به كان له أجره كاملا ومن أجور من استن به ولا ينقص من أجورهم شيئا ومن استن سنة سيئة فاستن به فعليه وزره كاملا ومن أوزار الذي استن به ولا ينقص من أوزارهم شيئا) سنن ابن ماجه (صحيح)

    ورواية ( من استسن خيرا فاستن به كان له أجره كاملا و من أجور من استن به و لا ينتقص من أجورهم شيئا و من استن سنة سيئة فاستن به فعليه وزره كاملا و من أوزار الذين استنوا به و لا ينتقص من أوزارهم شيئا ) السيوطي (صحيح)

    أولا: استن يأتي بمعنى "اتبع، عمل بـ.."
    تفسير الجلالين في تفسير قوله تعالى ( إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآَثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ (12) >> { وءاثارهم } ما استنَّ به بعدهم.

    حديث (عن جعفر بن ميمون قال حدثني عبد الرحمن بن أبي بكرة أنه قال لأبيه يا أبت إني أسمعك تدعو كل غداة اللهم عافني في بدني اللهم عافني في سمعي اللهم عافني في بصري لا إله إلا أنت تعيدها ثلاثا حين تصبح وثلاثا حين تمسي فقال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو بهن فأنا أحب أن أستن بسنته قال عباس فيه وتقول اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر لا إله إلا أنت تعيدها ثلاثا حين تصبح وثلاثا حين تمسي فتدعو بهن فأحب أن أستن بسنته) سنن أبي داود (حسن)


    (أَنْ أَسْتَنّ بِسُنَّتِهِ )

    : أَيْ أَقْتَدِي وَأَتَتَبَّع سُنَّته صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

    عون المعبود شرح سنن ابي داود

    ~~~~~~

    ثانيا: معنى سن سنة حسنة واستن خيرا في الأحاديث السابقة.

    معناها أن من يعمل خيرا فيتبعه بعده آخرون فله اجرهم وأيضا يكون معناه من بدأ بعمل حسن فتبعه عليه آخرون فله اجرهم.

    والعمل الخير هذا يكون من شرع الله عز وجل وليس شيئا جديدا مبتدعا

    والدليل على ذلك القصة المذكورة في حديث هذا الموضوع (من سن سنة حسنة)

    وكذلك القصة مذكورة في رواية (عن أبي هريرة قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فحث عليه فقال رجل عندي كذا وكذا قال فما بقي في المجلس رجل إلا تصدق عليه بما قل أو كثر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من استن خيرا ..)الخ الحديث سنن ابن ماجه

    في حاشية السندي على ابن ماجه:

    قَوْله ( فَحَثَّ عَلَيْهِ ) أَيْ عَلَى التَّصَدُّق

    قَوْله ( كَذَا وَكَذَا )
    أَيْ مِنْ الْمَال وَأَنَا أَتَصَدَّق بِهِ ثُمَّ جَاءَ بِهِ قَبْل النَّاس فَتَبِعَهُ النَّاس فِي التَّصَدُّق فَلِذَلِكَ ذَكَرَ فِيهِ مَنْ اِسْتَنَّ خَيْرًا إِلَخْ
    ...
    (مَنْ اِسْتَنَّ خَيْرًا) عَلَى بِنَاء الْمَفْعُول أَيْ عَمِلَ بِهِ
    (قَوْله فَاسْتَنَّ بِهِ)
    عَلَى بِنَاء الْمَفْعُول أَيْ فَعَمِلَ النَّاس بِذَلِكَ الْخَيْر وَفِي الزَّوَائِد إِسْنَاده صَحِيح وَرَوَاهُ مُسْلِم وَالتِّرْمِذِيّ مِنْ حَدِيث جَرِير .

    ==============

    فيتضح من القصة التي في الرواية الأولى والثانية ان العمل الذي كان سببا للحديث هو الصدقة والصدقة لها اصل في الشرع وليست ببدعة.

    فالرجل بدأ (سن) بالصدقة (السنة الحسنة) فتبعه اناس بعد عمله هذا فله اجرهم، أو عمل (استن) بالصدقة (خيرا) فتبعه اناس بعد عمله هذا فله اجرهم.

    وهذا فيه احياء للسنة

    ففي هذه القصة الرجل الذي بدأ بالصدقة هو الذي سنها يعني بدأها وهو الذي استنها يعني عمل بها فتبعه بعده اناس في ذلك الموقف فله اجر اولئك الناس الذي تصدقوا بعد ان قام هو بالصدقة اولا فكان كالقدوة لهم.

    قال ابن منظور في لسان العرب (مادة "سنن"):

    وسَنَنْتُها سَنّاً واسْتَنَنْتُها سِرْتُها وسَنَنْتُ لكم سُنَّةً فاتبعوها وفي الحديث (من سَنَّ سُنَّةً حَسَنةً فله أَجْرُها وأَجْرُ من عَمِلَ بها ومن سَنَّ سُنَّةً سيّئَةً) يريد من عملها ليُقْتَدَى به فيها وكل من ابتدأَ أَمراً عمل به قوم بعده قيل هو الذي سَنَّه

    --------------------

    فهذه كلها ادلة صحيحة على ان معنى الحديث هو العمل بشرع الله عز وجل والإبتداء بالأعمال الحسنة والخير التي هي على هدي الشرع ليقتدي به الناس فيكون له اجرهم.

    والخير كله في اتباع الشرع

    وما لم يكن من دين الله عز وجل من العبادات فهو ليس بخير بل هو سوء، فالله عز وجل دلنا على كل الخير في شريعته، وما ليس في الشريعة التي شرعها الله لنا فليس بخير، فدين الله عز وجل كامل لا نقص فيه، فكل خير فيه.

    فالسنة السيئة هي التي ليست على شريعة الله وهي كذلك الأعمال السيئة والشر والتي هي منافية لسنة النبي صلى الله عليه وسلم

    فمعنى (من سن سنة سيئة) و(استن سنة سيئة)

    هو ان يبدأ المرء عملا سيئا أو ان يعمل عملا سيئا

    ومثال ذلك القتل، فهو عمل سيء وشر

    وقد ورد في الحديث ( عَنْ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ:

    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا تُقْتَلُ نَفْسٌ ظُلْمًا إِلَّا كَانَ عَلَى ابْنِ آدَمَ الْأَوَّلِ كِفْلٌ مِنْ دَمِهَا لِأَنَّهُ أَوَّلُ مَنْ سَنَّ الْقَتْلَ)

    ولا شك بأن البدعة سوء وشر وضلالة فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال (وكل بدعة ضلالة)




    وصل اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبة وسلم.

    والحمد لله رب العالمين



  2. #2
    عضو نشيط

    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 372
    معدل التقييم : 8
    Array
    أبو فاطمة الحسني غير متصل

    افتراضي رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    (كتاب حجية السنة للدكتور الحسين شواط)

    لا يعلم كم استفدت من هذا الكتاب إلا الله وحده, وقد تأثرت به كثيرا, فرحم الله كاتبه وجزاه الله خيرا, وجزا الله خيرا العقيدة, فمادة الموضوع مفيدة جدا

    أنصح أخواني بقراءة هذا الكتاب سطر سطر, وهو من مقررات الجامعة الأمريكية المفتوحة, ولا أدري هل طبع ويمكن الحصول عليه أو لا ؟

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو فاطمة الحسني ; 23-07-2006 الساعة 10:40 PM
    التوقيع
    حمدا لمن وهب الأنام جمالا * بمحمد وهدى به أجيالا
    وأنار وجه الأرض بعد ظلامها * وانهال من رحماته ما انهالا
    ---
    ( قد لا أستطيع متابعة الرد والمشاركة إلا مرة واحدة إسبوعيا )


  3. #3
    عضو فعال

    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 124
    معدل التقييم : 8
    Array
    العقيدة غير متصل

    افتراضي رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    فائدة وجدتها في (لسان العرب)

    قال ابن منظور رحمه الله
    << ( بدع ) بدَع الشيءَ يَبْدَعُه بَدْعاً وابْتَدَعَه أَنشأَه وبدأَه وبدَع الرَّكِيّة اسْتَنْبَطَها وأَحدَثها ورَكِيٌّ بَدِيعٌ حَدِيثةُ الحَفْر والبَدِيعُ والبِدْعُ الشيء الذي يكون أَوّلاً وفي التنزيل قُل ما كنتُ بِدْعاً من الرُّسُل أَي ما كنت أَوّلَ من أُرْسِلَ قد أُرسل قبلي رُسُلٌ كثير والبِدْعةُ الحَدَث وما ابْتُدِعَ من الدِّينِ بعد الإِكمال ابن السكيت البِدْعةُ كلُّ مُحْدَثةٍ وفي حديث عمر رضي الله عنه في قِيام رمضانَ نِعْمتِ البِدْعةُ هذه ابن الأَثير البِدْعةُ بدْعتان بدعةُ هُدى وبدْعة ضلال فما كان في خلاف ما أَمر الله به ورسوله صلى الله عليه وسلم فهو في حَيِزّ الذّمِّ والإِنكار وما كان واقعاً تحت عُموم ما ندَب اللهُ إِليه وحَضّ عليه أَو رسولُه فهو في حيِّز المدح وما لم يكن له مِثال موجود كنَوْع من الجُود والسّخاء وفِعْل المعروف فهو من الأَفعال المحمودة ولا يجوز أَن يكون ذلك في خلاف ما ورد الشرع به لأَن النبي صلى الله عليه وسلم قد جعل له في ذلك ثواباً فقال مَن سنّ سُنّة حسَنة كان له أَجرُها وأَجرُ مَن عَمِلَ بها وقال في ضدّه مَن سنّ سُنّة سَيئة كان عليه وِزْرها ووِزْر مَن عَمِلَ بها وذلك إِذا كان في خلاف ما أَمر الله به ورسوله قال ومن هذا النوع قول عمر رضي الله عنه نعمتِ البِدْعةُ هذه لمّا كانت من أَفعال الخير وداخلة في حيّز المدح سَمّاها بدعة ومدَحَها لأَنَّ النبي صلى الله عليه وسلم لم يَسُنَّها لهم وإِنما صلاَّها لَيالِيَ ثم تركها ولم يحافظ عليها ولا جمع الناس لها ولا كانت في زمن أَبي بكر وإِنما عمر رضي الله عنهما جمع الناسَ عليها وندَبهم إِليها فبهذا سماها بدعة وهي على الحقيقة سنَّة لقوله صلى الله عليه وسلم عليكم بسنّتي وسنة الخُلفاء الراشدين من بعدي وقوله صلى الله عليه وسلم اقْتَدُوا باللذين من بعدي أَبي بكر وعمر وعلى هذا التأْويل يُحمل الحديث الآخَر كلُّ مُحْدَثةٍ بدعة إِنما يريد ما خالَف أُصولَ الشريعة ولم يوافق السنة وأَكثر ما يستعمل المُبْتَدِعُ عُرْفاً في الذمِّ >>



  4. #4
    عضو فعال

    تاريخ التسجيل : Apr 2005
    المشاركات : 195
    معدل التقييم : 10
    Array
    محب غير متصل

    افتراضي رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    الاخ العقيده

    لاحظ الفائده التي وجدتها عند ابن منظور
    قال :
    وما لم يكن له مِثال موجود كنَوْع من الجُود والسّخاء وفِعْل المعروف فهو من الأَفعال المحمودة
    مثل الفعل الذي قام به هذا الصحابي وابن منظور هنا يعني الطريقه ، لانه قال كنوع من الجود والسخاء وفعل المعروف فهو من الافعال المحموده .
    (((( ما لم يكن له مثال موجود)))) أي ابتدعه علي الابتداء

    التوقيع
    قم بإضافة توقعيك وتعديله من لوحة التحكم الخاصة بك


  5. #5
    عضو نشيط

    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 372
    معدل التقييم : 8
    Array
    أبو فاطمة الحسني غير متصل

    افتراضي رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    الصحابي المتصدق لم يبتدع الصدقة !!

    سبب الورود داخل قطعا تحت حكم النص, وهذه قاعدة معروفة عند أهل العلم

    فالرجل المتصدق سن سنة حسنة, والصدقة ليست بدعة, ولو قلنا أن المراد بالسنة الحسنة في الحديث البدعة فإنه يلزم من ذلك أن الصدقة بدعة !!

    وإذا فعلت بدعة فأنك تكون سنيت سنة سيئة, وإذا اتبعك الناس فإن عليك وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة

    فكون العمل حسن أو سيء يبينه الشرع, والشرع بين أن البدعة ضلالة, قال صلى الله عليه وسلم: ( وكل بدعة ضلالة )

    التوقيع
    حمدا لمن وهب الأنام جمالا * بمحمد وهدى به أجيالا
    وأنار وجه الأرض بعد ظلامها * وانهال من رحماته ما انهالا
    ---
    ( قد لا أستطيع متابعة الرد والمشاركة إلا مرة واحدة إسبوعيا )


  6. #6
    عضو

    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    المشاركات : 62
    معدل التقييم : 8
    Array
    زين العابدين غير متصل

    افتراضي رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    بارك الله في جهودكم وجزاكم الله خيرا ...



  7. #7
    عضو فعال

    تاريخ التسجيل : Apr 2005
    المشاركات : 195
    معدل التقييم : 10
    Array
    محب غير متصل

    افتراضي رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    وما هو سبب الورود يا ابا فاطمة الحسني

    هو نوع التصدق أي طريقه التصدق أي اسلوب التصدق وليس الصدقه فلا يقول احد بانها بدعة الا معتوه ، ثم اين في كلامي أنني قلت الصدقه بدعة حسنه؟؟؟

    التوقيع
    قم بإضافة توقعيك وتعديله من لوحة التحكم الخاصة بك


  8. #8
    عضو فعال

    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 124
    معدل التقييم : 8
    Array
    العقيدة غير متصل

    افتراضي رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    الأخ محب
    قلت في ردك في موضوع آخر:
    اقول : قلت أن العمل الذي كان سبب الحديث هو الصدقه وهي لها اصل في الشرع وليست بدعه .
    طيب انتم تقولون ان في هذا الحديث احياء لسنه الصدقه ولذلك جاء سؤالي
    هل ماتت سنته صلي الله عليه وسلم وهو علي قيد الحياة ، بمعني آخر هل أمات صاحبته الكرام رضوان الله عليهم سنة نبيهم صلي الله عليه وسلم وهو بين ظهرانيهم ؟؟؟؟ هل نتهمهم بذلك ؟؟؟ هل لنا ان نقول بذلك ؟؟؟ حتي ياتي احد الصحابه ليقول لسان حاله ، انكم قد أمتم سنة نبيكم وهأنذا احييها . هل الصحابه لم يكن يتصدقوا؟؟
    هذا سؤالي فتفضل بالاجابه عليه
    الجواب هو أن "إحياء السنة" داخلة في معنى الحديث وليس من الضروري ان يكون في هذه القصة بالذات
    لكن القصة نفسها تدل على أن المقصود من (السنة حسنة) هو ما يكون من الشرع وليس خارجه، بمعنى انه شيء موافق لسنة النبي صلى الله عليه وسلم وليس بدعة في الدين.
    ففي القصة الواردة في الحديث، الرجل المتصدق كان اول من تصدق في تلك الحادثة فهو "سن" التصدق (يعني بدأها) في تلك الحادثة وهو "استن خيرا" اي عمل بالصدقة (والتي هي سنة) فتبعه اناس وتصدقوا فيكون له اجرهم، وهذا هو معنى الحديث.
    فمعنى الحديث هو ان من عمل خيرا او بدأ بعمل الخير فاقتدى به الناس في ذلك العمل فله اجرهم. وهذا الخير يكون موافقا لشرع الله وليس بدعة في الدين.

    وإحياء السنة داخل في معنى الحديث، فمثلا اليوم، هناك سنن قد تركها كثير من الناس، فإذا قام احد بإحياء سنة فاقتدى به الناس في احياءها فله اجرهم.

    ارجو ان تكون المسألة قد اتضحت وان اكون قد وفقت لإجابة سؤالك.



  9. #9
    عضو نشيط

    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 372
    معدل التقييم : 8
    Array
    أبو فاطمة الحسني غير متصل

    افتراضي رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    في الحديث يقول صلى الله عليه وسلم: " فعمل ( بالمبني للمجهول ) بها بعده " بين القوسين توضيح مني.

    فالمعتبر أن يكون الشرع شهد لها بالحسن, ويعمل بها بعده فيجري حينئذ عليه أجر من عمل بها

    وأما كونك تعترض على تفسيرها بالإحياء, فانظر ماذا يقول ابن علان في دليل الفالحين: " ( فتمعر وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم لما رأى بهم الفاقة ) أي: شدة الاحتياج مع عدم مواساة الأغنياء لهم بما يدفع ضررهم كما هو الواجب عليهم, إذ يجب على الكفاية على مياسير المسلمين دفع ضرر المحتاجين, بإطعام الجائع وإكساء العاري. وهؤلاء كذلك. ولم يبادر الأغنياء إلى سد فاقتهم, فهذا سبب التمعر لا مجرد رؤية الفاقة بهم لأنها شأن الصالحين من الأمة "

    فهذا ابن علان يرى أن الرجل جاء بهذا المال بعد حصول التقصير من مياسير المسلمين, فأحيا فيهم هذا الفرض الكفائي

    ثم الذي تتابع عليه الناس هو مجرد فعل الصدقة, لا طريقة مبتدعة كما تزعم, فكل واحد ممن تصدق بعد الرجل تصدق بكمية ونوعية مختلفة, ففي الحديث " فتتابع الناس حتى رأيت كومين من طعام وثياب "

    فالتتابع هو على فعل الصدقة الذي ليس فيه أي وجه ابتداع, واختلف ذلك الفعل كما وكيفا من كل واحد ممن تابع الرجل بعد أن كان هو الباديء بالخير

    فائدة: نفسي له الفدا هذا الرجل, ويحه فقد نال كرامة عظيمة, أتدرون ما هي ؟

    " ثم تتابع الناس... جتى رأيت وجه الرسول صلى الله عليه وسلم يتهلل "

    كان سببا في إدخال السرور على خير من وطأت قدماه الثرى, فيا لله ما أعظم هذا العمل, وهذا فيه فضل الصدقة, وفيه شفقة النبي صلى الله عليه وسلم ورحمته ورأفته بهذا الأمة, وفيه فرحه بما يصيب الفقراء من خير على يد أهل الصدقة, فنسأل الله أن يجعلنا من المتصدقين, وأن يجعلنا ممن أدخل السرور على المصطفى صلى الله عليه وسلم في فقراء أمته.

    التوقيع
    حمدا لمن وهب الأنام جمالا * بمحمد وهدى به أجيالا
    وأنار وجه الأرض بعد ظلامها * وانهال من رحماته ما انهالا
    ---
    ( قد لا أستطيع متابعة الرد والمشاركة إلا مرة واحدة إسبوعيا )


  10. #10
    عضو جديد

    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 4
    معدل التقييم : 0
    Array
    أبوالفيض غير متصل

    افتراضي رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    قال أبو فاطمة

    فنسأل الله أن يجعلنا من المتصدقين, وأن يجعلنا ممن أدخل السرور على المصطفى صلى الله عليه وسلم في فقراء أمته.

    اللهم آمين

    ولكن ياسيدي كيف سيعلم الرسول صلى الله عليه وسلم أنك تصدقت ، وهو ميت ؟وكيف سيدخل السرور على قلبه الشريف؟

    التوقيع
    لا إله إلا الله ########*محمد رسول الله /..أستغفر الله العظيم ..اللهم صل على سيدنا محمد صلاة ترضيك وترضيه وترضى بها عنا يارب العالمين وآله وصحبه وسلم


  11. #11
    عضو نشيط

    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 372
    معدل التقييم : 8
    Array
    أبو فاطمة الحسني غير متصل

    افتراضي رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    المقصود أنك تعلم أن هذا من الأعمال التي كانت تدخل السرور إلى قلبه صلى الله عليه وسلم, وكونه مات صلى الله عليه وسلم لا يعني أنك لا تعمل بما كان يحبه ويحث عليه من الأعمال, كوصيته في أهل بيته وفي النساء وفي أن لا يرجعوا بعد ه كفارا يضرب بعضهم أعناق بعض, وفي أن لا يتخذوا قبره مسجدا ولا عيدا, فالصدقة بمنزلة هذه الأعمال التي وصى بها أو كان يحبها وتدخل السرور عليه في حياته, فمن محبته والقيام بحقه علينا أن نقوم بها ونعتني بها

    فأنت إذا كان لك أب مثلا وله أصدقاء فمن بره أن تصله في أصدقاءه كما كان يفعل صلى الله عليه وسلم مع صاحبات خديجة رضي الله عنها, ولا يمنعك موت هذا الأب من هذا العمل الذي لو كان أبوك حيا ورآك لسره ذلك

    وهناك أحاديث رويت في عرض صلاتنا عليه صلى الله عليه وسلم, وبعض أهل العلم يرى لأجل هذه الأحاديث وغيرها من أحاديث عرض الأعمال على الموتى -على ما فيها من ضعف - أنها تدل على أن من أحكام حياته البرزخية أن الأعمال تعرض عليه ويسر بها, وذكر ابن القيم أن من فوائد الصلاة عليه أن صلاتنا عليه تعرض عليه ويسر بها أو نحو ذلك

    وموته صلى الله عليه وسلم لا ينافي أنه حي حياة برزخية هي أكمل من حياة الشهداء, ولكننا لا نعلم كنهها وحقيقتها وإنما نعلم أنها تفارق الحياة الدنيوية شرعا وحسا وعقلا, فلا نثبت أي أحكام تتعلق بها قياسا ورأيا لأنها من الغيبيات التي لا يصح القياس فيها ولا يقال فيها بالرأي ولا يدركها العقل إلا بالنصوص, وإذا علمت ما في تلك الأحاديث في عرض الأعمال عليه من ضعف, وعلمت أن من أهل اعلم من يرى ثبوت بعضها, وعلمت أنه على كل الرأيين يجب التفريق بين حياته البرزخية وبين حياته الدنيوية, فإذا جمعت العلم بذلك ولم تأخذ بعضه وتترك بعض كنت على خير إن شاء الله.

    وبكل حال فالعمل الذي أدخل السرور عليه في حياته لا شك أنه يحب أن يستمر الناس عليه ويسارعوا إليه بعد موته, فقد كان صلى الله عليه وسلم يهمه أمر هذه الأمة ويشفق عليها من بعده, نفسي وروحي وأهلي وكل ما أملك له الفدا صلى الله عليه وسلم, فما أشفقه وما أرحمه, وتالله ما وطء الثرى خير منه, ولا عرفت الدنيا أخير منه, ولا عملنا من خير أو كنا على هدى إلا وكان أجره وفضله له صلى الله عليه وسلم

    كل الفضائل بالإنام تفرعت * من نهر سنة سيد الأقوام

    وأرجو أن لا نخرج من الموضوع الذي يدور حول حديث ( من سن سنة.. ), ولكن أحببت أن أستطرد بهذه الفائدة, وقلت فيها باستنباط إن كان صوابا فهو من الله, وإن كان غير ذلك فهو من الأمارة بالسوء التي بين جنباتي ومن الشيطان, والله أعلم

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو فاطمة الحسني ; 25-07-2006 الساعة 07:20 AM
    التوقيع
    حمدا لمن وهب الأنام جمالا * بمحمد وهدى به أجيالا
    وأنار وجه الأرض بعد ظلامها * وانهال من رحماته ما انهالا
    ---
    ( قد لا أستطيع متابعة الرد والمشاركة إلا مرة واحدة إسبوعيا )


  12. #12
    عضو فعال

    تاريخ التسجيل : Apr 2005
    المشاركات : 195
    معدل التقييم : 10
    Array
    محب غير متصل

    افتراضي رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    قال ابو فاطمه الحسني

    فهذا ابن علان يرى أن الرجل جاء بهذا المال بعد حصول التقصير من مياسير المسلمين, فأحيا فيهم هذا الفرض الكفائي
    أقول : أتري يا ابا فاطمة أن إبن علان يقول بان الصاحبه كانوا مقصرين من اتباع سنة نبينا صلي الله عليه وسلم .
    هل يتهم الصحابه بالتقصير في اتباعه صلي الله عليه وسلم واداء سنته ؟؟؟
    أنا أري ان هذا اتهام صريح لصحابه رسول الله صلي الله عليه وسلم بانهم لايؤدون الصدقه وانهم لا يتبعون رسول الله صلي الله عليه وسلم ولاحظ ذلك حتي في حياته أي قبل مماته صلي الله عليه وسلم . هل تتهم الصحابه بذلك ؟؟؟
    انتظر اجابتك وارجو ان تكون صريحة وواضحه لان هذا اتهام للصحابه رضوان الله عليهم .

    التوقيع
    قم بإضافة توقعيك وتعديله من لوحة التحكم الخاصة بك


  13. #13
    عضو فعال

    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 124
    معدل التقييم : 8
    Array
    العقيدة غير متصل

    افتراضي رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    اقرأ جوابي جيدا

    الجواب هو أن "إحياء السنة" داخلة في معنى الحديث وليس من الضروري ان يكون في هذه القصة بالذات
    لكن القصة نفسها تدل على أن المقصود من (السنة حسنة) هو ما يكون من الشرع وليس خارجه، بمعنى انه شيء موافق لسنة النبي صلى الله عليه وسلم وليس بدعة في الدين.
    ففي القصة الواردة في الحديث، الرجل المتصدق كان اول من تصدق في تلك الحادثة فهو "سن" التصدق (يعني بدأها) في تلك الحادثة وهو "استن خيرا" اي عمل بالصدقة (والتي هي سنة) فتبعه اناس وتصدقوا فيكون له اجرهم، وهذا هو معنى الحديث.
    فمعنى الحديث هو ان من عمل خيرا او بدأ بعمل الخير فاقتدى به الناس في ذلك العمل فله اجرهم. وهذا الخير يكون موافقا لشرع الله وليس بدعة في الدين.

    وإحياء السنة داخل في معنى الحديث، فمثلا اليوم، هناك سنن قد تركها كثير من الناس، فإذا قام احد بإحياء سنة فاقتدى به الناس في احياءها فله اجرهم.

    ارجو ان تكون المسألة قد اتضحت وان اكون قد وفقت لإجابة سؤالك.
    اتضحت الآن؟؟



  14. #14
    عضو جديد

    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 4
    معدل التقييم : 0
    Array
    أبوالفيض غير متصل

    افتراضي رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    جزاك الله خيراً أخي أبو فاطمة, قلتَ:
    وهناك أحاديث رويت في عرض صلاتنا عليه صلى الله عليه وسلم, وبعض أهل العلم يرى لأجل هذه الأحاديث وغيرها من أحاديث عرض الأعمال على الموتى -على ما فيها من ضعف - أنها تدل على أن من أحكام حياته البرزخية أن الأعمال تعرض عليه ويسر بها, وذكر ابن القيم أن من فوائد الصلاة عليه أن صلاتنا عليه تعرض عليه [blink]ويسر بها [/blink]أو نحو ذلك

    وموته صلى الله عليه وسلم لا ينافي أنه حي حياة برزخية هي أكمل من حياة الشهداء, ولكننا لا نعلم كنهها وحقيقتها وإنما نعلم أنها تفارق الحياة الدنيوية شرعا وحسا وعقلا, فلا نثبت أي أحكام تتعلق بها قياسا ورأيا لأنها من الغيبيات التي لا يصح القياس فيها ولا يقال فيها بالرأي ولا يدركها العقل إلا بالنصوص, وإذا علمت ما في تلك الأحاديث في عرض الأعمال عليه من ضعف, وعلمت أن من أهل اعلم من يرى ثبوت بعضها, وعلمت أنه على كل الرأيين يجب التفريق بين حياته البرزخية وبين حياته الدنيوية, فإذا جمعت العلم بذلك ولم تأخذ بعضه وتترك بعض كنت على خير إن شاء الله.
    .

    هل يوافق الوهابية على هذا الكلام؟

    التوقيع
    لا إله إلا الله ########*محمد رسول الله /..أستغفر الله العظيم ..اللهم صل على سيدنا محمد صلاة ترضيك وترضيه وترضى بها عنا يارب العالمين وآله وصحبه وسلم


  15. #15
    عضو فعال

    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 124
    معدل التقييم : 8
    Array
    العقيدة غير متصل

    افتراضي رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    رد : حديث (من سن في الإسلام سنة حسنة) ومعنى السنة

    يا اخ أبو الفيض

    رجاءا لا تخرج عن الموضوع، إذا كنت تريد ان تناقش موضوعا غير هذا الحديث فابدأ موضوعا جديدا.
    لو سمحت



معلومات الموضوع
الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     
مواقع النشر (المفضلة)
مواقع النشر (المفضلة)
ضوابط المشاركة
  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Locations of visitors to this page