النتائج 1 إلى 9 من 9

  1. #1
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 4,550
    معدل التقييم : 14
    Array

    افتراضي هل فتوى ابن حجر في المولد التي نقلها السيوطي صحيحة؟ دعوة للحوار


    بسم الله الرحمن الرحيم



    الإخوة الكرام في هذا المنتدى الطيّب , السلام عليكم ورحمة الله وبركاته , وبعد:
    المتصوّفة في دفاعهم عن الاحتفال بما يسمونه المولد النبويّ ؛ لا ينفكون في دفاعهم هذا عن التكثّر من ذكر بعض الأفاضل ممن أجاز المولد النبويّ وقد أجاد أهل العلم وطلبته في الرد عليهم.
    ومن أكثر من يتستر به أمثال هؤلاء ويتكثرون به الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله تعالى , وكان قد لفت انتباهي فيما مضى ما زعمه السيوطي رحمه الله من أن القاضي ابن العربي المالكي رحمه الله كان يقول بإيمان ونجاة والدي النبي صلى الله عليه وسلم ؛ وذلك حين نقل السيوطيُّ عن ابن العربي بأن من قال بكفر والدي النبي صلى الله عليه وسلم ملعون.
    والذي دعاني للتأمّل أكثر هو ما ذكره الشيخ ملا علي قاري في رده على السيوطي عند نقل الأخيرِ عن القاضي ابن العربي المالكي ما سبق ذكره ؛ قال:
    ( وأما ما ذكره ابن الكمال تبعا للسيوطي من أنه سئل القاضي أبو بكر بن العربي أحد المالكية عن رجل قال إن أبا النبي صلى الله عليه وسلم في النار فأجاب بأنه ملعون لأن الله تعالى يقول إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة قال: ولا أذى أعظم من أن يقال عن أبيه إنه في النار. محمول على من قصد أذى النبي عليه الصلاة والسلام بإطلاق هذا الكلام فإنه ملعون بل كافر مطعون وأما من أخبره لما ثبت عنه عليه الصلاة والسلام واعتقده كأبي حنيفة وغيره من علماء الأعلام فحاشاهم من نسبة الطعن إليهم ويحرم اللعن عليهم
    ثم نقله تبعا له عن السهيلي: ليس لنا أن نقول ذلك في أبويه صلى الله عليه وسلم ، لقوله عليه السلام: ((لا تؤذوا الأحياء بسب الأموات)) كما رواه الطبراني ، فدفعه ظاهر على من عنده علم باهر وعقل قاهر. ) أهـ .

    فلما قرأت هذا الكلام النفيس للشيخ ملا علي القاري من كتابه " أدلة معتقد أبي حنيفة في أبوي النبي صلى الله عليه وسلم " . قلت الفيصل في ذلك هو كلام القاضي ابن العربي المالكي نفسه في هذا الأمر.
    ولكن لم أستطع أن أجد كلام القاضي ابن العربي المالكي رحمه الله تعالى إلى أن أتحفنا الشيخ الفاضل أبو ريان الطائفي جزاه الله عنا كل خير بفتوى القاضي ابن العربي المالكي رحمه الله في شأن والدي النبي صلى الله عليه وسلم.
    فمن راجع الكتاب الجامع في الفقه المالكي ( المعيار المعرب ) للونشريسي يجد فتوى القاضي كاملة هناك
    ذكر الونشريسي في [ المعيار المعرب : 12/257-262 ] الفتوى بكاملها ، أن رجلاً لعن والد النبي r ، فقال ما نصّه :
    ( إن لاعن والد النبي r ملعون على لسان النبي r إذ قد بلغنا عن ربنا أنه قال : ( إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا ) ( الأحزاب : 57) .... ) .
    إلى أن قال : ( وقال النبي r : ( إن أبي وأباك في النار وأمي وأمك في النار – هكذا - بياناً لحكم الله في الدين وتفريقاً بين المؤمنين والكافرين ... ) .
    وقال : ( والد النبي r ليس كأبي جهل وإن كان كافراً لأن أبا جهل عدو مباين لمضايقته على النبي r ولإذايته له ولأصحابه ولصده عن سبيل الله ولمحاربته لله ولرسوله ، و والد النبي rفما زاد على أن ظلم نفسه ... ) .
    وبذلك يتبين لنا أن نقول السيوطي عن العلماء لا ينبغي التعويل عليها حتى يتثبّت منها.

    وبالعودة إلى موضوعنا الأصلي ؛ فإن هذا الذي وقع فيه السيوطي من عدم تحريره الدقيق لفتوى القاضي ابن العربي المالكي ؛ جعلني أشك في نقله عن الحافظ ابن حجر العسقلاني في مسألة المولد النبوي والتي ذكرها في الحاوي للفتاوي ضمن رسالة بعنوان ( حسن المقصد في عمل المولد )
    والفتوى التي نقلها السيوطي يخرّج فيها الحافظ ابن حجر المولد على أنه بدعة لها أصل يمكن تخريجها عليه وهو يوم عاشوراء اليوم الذي نجّى الله فيه موسى , وأن المولد يمكن تخريجه على هذا الأصل.
    وكما لا يخفى من تقرير أهل السنة والجماعة أن البدعة التي يكون لها أصل في الشرع تسمى بدعة إضافية وقد ذكر ذلك وفصله الإمام الشاطبي في كتابه الاعتصام وبين أن البدعة مذمومة في الشرع سواء كان لها أصل أو ليس لها أصل مع الفارق في درجة الابتداع وإن كان الكل مذموما.

    كما أن المتصوفة دائما ينقلون عن الحافظ في فتح الباري:
    (و " الْمُحْدَثَات " بِفَتْحِ الدَّالّ جَمْع مُحْدَثَة وَالْمُرَاد بِهَا مَا أُحْدِث ، وَلَيْسَ لَهُ أَصْل فِي الشَّرْع وَيُسَمَّى فِي عُرْف الشَّرْع " بِدْعَة " وَمَا كَانَ لَهُ أَصْل يَدُلّ عَلَيْهِ الشَّرْع فَلَيْسَ بِبِدْعَةٍ )
    لكن هؤلاء أنفسهم لا ينكرون أن المولد بدعة , ولكنهم يقولون أنها بدعة حسنة , وهذا ما لم يقله الحافظ ؛ بل إن الحافظ رحمه الله قال بأن ما له أصل ( ليس ببدعة ) فكيف نفهم كلام الحافظ رحمه الله تعالى؟!

    وهم دائما ما يدندنون حول قوله ( وما كان له أصل يدلّ عليه الشرع فليس ببدعة ) ويجعلون المولد مما له أصل .. ومن ثم يستدلون بما نقله السيوطي عن الحافظ العسقلاني في تخريجه المولد على أصل ( يوم عاشوراء ) .
    وقد استغربت جدا من هذا التخريج لبدعة المولد بأن لها أصلاً. فبدعة المولد من البدع الغير إضافية ( بدعة أصلية ) ليس لها أصل في الشرع. والتخريج في الفتوى المنسوبة للحفافظ ابن حجر رحمه الله تحكّم بحت لا وجه له من الصحّة. وذلك من عدّة وجوه:
    1. أن يوم عاشرواء ليس احتفالا إنما صيام.
    2. أن الذي جعل يوم عاشوراء يوم صيام هو المشرّع بأبي هو وأمي صلى الله عليه وسلم فهل هذا يجعلنا نقيس على ذلك ونقول مثلا إن تخصيص صيام اليوم الذي نصر الله فيه المسلمين على الأحزاب في غزوة الخندق بدعة حسنة قياسا على يوم عاشوراء؟!! هذا باطل إجماعا وقياسٌ فاسد , وينزّه الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى عن مثل هذا الخطأ.
    والحافظ رحمه الله تعالى كان يتحدث في النقل السابق عن ( المحدثات ) وهذا هو المعنى اللغوي وبيّن أن المحدثة التي لها أصل في الشرع ليست ببدعة أصلا. في حين أنه بيّن بعد ذلك بقليل أن البدعة في الشرع لا تكون إلا مذمومة
    فقال الحافظ وفي نفس الصفحة بعد ذلك تماما:
    (فَالْبِدْعَة فِي عُرْف الشَّرْع مَذْمُومَة بِخِلَافِ اللُّغَة فَإِنَّ كُلّ شَيْء أُحْدِث عَلَى غَيْر مِثَال يُسَمَّى بِدْعَة سَوَاء كَانَ مَحْمُودًا أَوْ مَذْمُومًا )
    وهذا يدلّنا على أن الحافظ رحمه الله تعالى يحرّر بلا مواربة بأن البدعة في عرف الشرع مذمومةٌ فقط ولا يمكن أن يكون في الشرع بدعة حسنة بعكس اللغة التي ربما تكون البدعة فيها حسنة أو سيئة.
    ثم بعد ذلك أخذ الحافظ رحمه الله تعالى ينقل عن الشافعي وعن بعض أهل العلم فيما قالوه في البدعة فنقل قول الشافعي:
    (الْبِدْعَة بِدْعَتَانِ : مَحْمُودَة وَمَذْمُومَة ، فَمَا وَافَقَ السُّنَّة فَهُوَ مَحْمُود وَمَا خَالَفَهَا فَهُوَ مَذْمُوم ) . ثم نقل أن بعض أهل العلم قسّم البدعة إلى إلى الأحكام الخمسة.

    فالحافظ رحمه الله تعالى بيّن أن البدع في الشرع كلها مذمومة أما في اللغة فمنها ما هو مذموم ومنها ما هو معلوم , وهي التي قسّم العلماء أحكامها إلى الأحكام الخمسة.
    فالبدعة الممدوحة هي البدعة الغير شرعية التي ليس فيها تعبد يقصد به التقرّب إلى الله تعالى فالعبادات توقيفية وهذا واضح جليّ لمن يسّر الله عليه ذلك.

    ولكن أصحابنا المتصوّفة يلفّون ويدورون ويتهموننا دائما بتحريف كلام أهل العلم عن مساره مع أن كلام الحافظ واضح صريح في هذا.
    ولم ينتبه المتصوفة إلى ما نقله الحافظ عن ابن مسعود رضي الله عنه وفي نفس الصفحة حين قال رضي الله عنه:
    (قَدْ أَصْبَحْتُمْ عَلَى الْفِطْرَة وَإِنَّكُمْ سَتُحْدِثُونَ وَيُحْدَث لَكُمْ فَإِذَا رَأَيْتُمْ مُحْدَثَة فَعَلَيْكُمْ بِالْهَدْيِ الْأَوَّل)
    ( فعليكم بالهدي الأول ) فما أوضح كلام ابن مسعود رضي الله عنه في تعميم ذلك على جميع المحدثات بأن الحل هو الالتزام بهدي النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته. والتعامل مع هذه المحدثات وفق الهدي النبوي فما كان منه في الشرع والدين ( فيرفض رفضا تاما ) وما كان منها في غير الدين والعبادات والشرع فينظر فيها ؛ فما وافق ولم يخالف القرآن والسنة والهدي النبوي كان ممدوحا وإلا كان مذموما.
    ثم بعد كلام ابن مسعود أورد الحافظ بعضا من الأمثلة لبعض المحدثات التي حصلت في عصر السلف من الصحابة والتابعين والملاحظة فيها أنها جميعا ليست دينا أو عبادة أو شرعا إنما كانت أمورا تدخل في الكتابة والتدوين والتأصيل العلمي وهذا يدخل في معنى البدعة اللغوي لا الشرعي. فبيّن أن منها ما هو موافق للقرآن والسنة والهدي النبوي كالكتابة وتدوين الحديث .. إلخ .. ومنها ما هو مخالف للهدي النبوي والقرآن والسنة كالقول بالرأي في دين الله وعلم الكلام وإدخال علوم اليونان في أصول الدين.
    وهذا الذي أقوله هو مؤدّى ما قرأناه للحافظ لكي ينتظم كلامه جميعه.

    والآن وصلنا إلى نهاية كلام الحافظ وفي نفس الصفحة ؛ هذا الكلام هو الذي دعاني إلى كتابة هذه المشاركة في هذا المنتدى الطيّب منتدى الصوفية المبارك , فلنتأمّلها جميعا لكي نجيب عن السؤال الذي جعلناه عنوانا لموضوعنا هذا
    قال الحافظ ابن حجر العسقلاني وفي نفس الصفحة:
    (وَقَدْ أَخْرَجَ أَحْمَد بِسَنَدٍ جَيِّد عَنْ غُضَيْف بْن الْحَارِث قَالَ بَعَثَ إِلَيَّ عَبْد الْمَلِك بْن مَرْوَان فَقَالَ : إِنَّا قَدْ جَمَعْنَا النَّاس عَلَى رَفْع الْأَيْدِي عَلَى الْمِنْبَر يَوْم الْجُمُعَة ، وَعَلَى الْقَصَص بَعْد الصُّبْح وَالْعَصْر ، فَقَالَ : أَمَّا إِنَّهُمَا أَمْثَل بِدَعكُمْ عِنْدِي وَلَسْت بِمُجِيبِكُمْ إِلَى شَيْء مِنْهُمَا لِأَنَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ " مَا أَحْدَثَ قَوْمٌ بِدْعَةً إِلَّا رُفِعَ مِنْ السُّنَّة مِثْلُهَا ؛ فَتَمَسُّكٌ بِسَنَةِ خَيْرٌ مِنْ إِحْدَاثِ بِدْعَةٍ " . اِنْتَهَى وَإِذَا كَانَ هَذَا جَوَاب هَذَا الصَّحَابِيّ فِي أَمْر لَهُ أَصْل فِي السُّنَّة فَمَا ظَنَّك بِمَا لَا أَصْل لَهُ فِيهَا ، فَكَيْف بِمَا يَشْتَمِل عَلَى مَا يُخَالِفهَا . )
    وهذا الكلام النفيس من الحافظ ابن حجر العسقلاني الذي كان بعد ذكره للأثر الذي في مسند الإمام أحمد يدلّ دلالة واضحةً على أن هدي السلف رضي الله عنهم أجمعين هو الإنكار على البدعة الشرعية وإن كان لها أصل في السنة, بل وكلام الحافظ وتعقيبه يدلّ على أنه موافق لذلك , ولا يُظَنّ بأمثال الحافظ رحمه الله تعالى غير ذلك.

    يتبع..

    التوقيع
    قد أكتفي بالمتابعة بين الفينة والأخرى حتى نهاية ذي الحجة وشيء من محرم. لأمر شغلني


  2. #2
    وسام التميز الذهبي

    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 4,550
    معدل التقييم : 14
    Array
    أبو عمر المقدسي غير متصل

    افتراضي


    فالخلاصة التي نريدها من هذا الموضوع هو التالي:
    1. الحافظ رحمه الله تعالى ينقل عن السلف ذمهم وإنكارهم للبدعة إضافية كانت أم أصلية.
    2. الحافظ رحمه الله تعالى موافق لهذا الهدي السلفي لسلف الأمة الصالح
    3. كلام الحافظ من أوله إلى آخره يدعم ويفيد الفقرتين الأولى والثانية.
    4. جربنا على السيوطي نقله الغير محرّر والغير دقيق عن العلماء وذكرنا مثال القاضي ابن العربي المالكي
    5. لا يمكن أن نركن وأن نطمئن لما نقله السيوطي عن الحافظ ابن حجر بشأن المولد النبوي وخصوصا أن النقل يزعم تخريج الحافظ ابن حرج للمولد ( عيد المولد ) – والعيد عبادة توقيفية – على أصل يوم عاشوراء. وهذا لا يمكن أن نركن إليه للأسباب اللالية:
    أولا - أن الأعياد عبادات وهذا يعني أن بدعة المولد بدعة شرعية والحاف رحمه الله تعالى بيّن أن البدعة في الشرع لا تكون إلا مذمومة في كتابه فتح الباري.
    ثانيا – أن الحافظ في " فتح الباري " نقل عن السلف ما يفيد إنكارهم للبدعة الشرعية وإن كان لها أصل وأتبع نقله بما يدلّ على موافقته لذلك وهو المنتظر من أمثال الحافظ ابن حجر.

    وفي النهاية اختم ذلك بما قاله الحافظ بعد ذلك وفي نفس الصفحة:
    (وَقَوْله " كُلّ بِدْعَة ضَلَالَة " قَاعِدَة شَرْعِيَّة كُلِّيَّة بِمَنْطُوقِهَا وَمَفْهُومهَا ، أَمَّا مَنْطُوقهَا فَكَأَنْ يُقَال " حُكْم كَذَا بِدْعَة وَكُلّ بِدْعَة ضَلَالَة " فَلَا تَكُون مِنْ الشَّرْع لِأَنَّ الشَّرْع كُلّه هَدْي ، فَإِنْ ثَبَتَ أَنَّ الْحَكَم الْمَذْكُور بِدْعَة صَحَّتْ الْمُقَدِّمَتَانِ ، وَأَنْتَجَتَا الْمَطْلُوب ، وَالْمُرَاد بِقَوْلِهِ " كُلّ بِدْعَة ضَلَالَة " مَا أُحْدِث وَلَا دَلِيل لَهُ مِنْ الشَّرْع بِطَرِيقِ خَاصّ وَلَا عَامّ .)
    وبذلك نصل إلى أنه يحقّ لنا أن نقف مطوّلا عند نقل السيوطي لهذه الفتوى عن الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى لأنها لا يمكن أن تتوافق مع منهجه رحمه الله تعالى والذي نقلته وبينته في ثنايا هذه المشاركة.
    وهذا ليس قطعا للأمر وإنهاءً وإنما هو مشاركة للتأمّل والتثبت قبل نسبة شيء إلى أحد من العلماء.
    وجزاكم الله خيرا على صبركم علي , وما في هذا المشاركة قابل للنقد والاستدراك وأحب أن أسمع من الجميع ملاحظاتهم وخصوصا من إخواني طلبة العلم من أهل السنة والجماعة.

    أخوكم
    أبو عمر المقدسي

    التوقيع
    قد أكتفي بالمتابعة بين الفينة والأخرى حتى نهاية ذي الحجة وشيء من محرم. لأمر شغلني


  3. #3
    عضو نشيط جدا

    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    الدولة : مصر
    المشاركات : 872
    معدل التقييم : 8
    Array
    مدمر البدعة غير متصل

    افتراضي


    جزاك الله خيرا شيخنا ابو عمر
    وقد استفدت من هذه المشاركة الطيبة
    وفعلا كلام الحافظ بن حجر ظاهر وواضح
    فتقسيم الحافظ للبدع في العادات فنعم اما ان قصد به البدع في العبادات فلا, بل يكون هذا تناقضا ً منه لانه صرح كما بينت انه قال ( ان البدعة في عرف الشرع لا يطلق الا على ما هو مذموم,, , فكيف توصف مع ذلك بانها حسنة
    فالحافظ نفس يقول( "كل بدعة ضلالة" قاعدة كلية ")
    اما كلام الشافعي فيظهر من الكلام انه لا يقصد البدعة في العبادات ,لان مسمى البدعة مذموم في الشرع دائما ً , بخلاف اللغة كما سبق موضحا من كلام الحافظ .
    ولعل الشافعي يقصد الحوادث التي استجدت مما تدل عليه القواعد الشرعية , كتدوين العلم ,وغير ذلك من المصطلحات المرسلة فانها يمكن ان تسمى بدعة من حيث اللغة وان لم تكن بدعة من حيث الشرع لاندراجه تحت قواعدة الكلية , والله اعلم
    منقول بتصرف يسير من كتاب منهج بن حجر في العقيدة

    التعديل الأخير تم بواسطة مدمر البدعة ; 13-09-2007 الساعة 08:07 PM


  4. #4
    وسام التميز الذهبي

    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 4,550
    معدل التقييم : 14
    Array
    أبو عمر المقدسي غير متصل

    افتراضي


    وإياكم أخي الحبيب

    التوقيع
    قد أكتفي بالمتابعة بين الفينة والأخرى حتى نهاية ذي الحجة وشيء من محرم. لأمر شغلني


  5. #5
    وسام التميز الفضي

    تاريخ التسجيل : Nov 2004
    المشاركات : 3,385
    معدل التقييم : 13
    Array
    أبو عثمان_1 غير متصل

    افتراضي



    بارك الله فيك ابو عمر

    غبت وغبت ثم أتيت بدرة ، فهل عرفت حكمة الله عز وجل في ظروف غيابك ؟!!

    ===========

    أبو عثمان

    التوقيع
    abo othman _1


  6. #6
    عضو فعال

    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : 222
    المشاركات : 177
    معدل التقييم : 9
    Array
    الاسد في براثنه غير متصل

    افتراضي


    بارك الله فيك أخي الكريم

    و نفعنا الله بعلمك و حلمك مولاي

    التوقيع
    قم بإضافة توقعيك وتعديله من لوحة التحكم الخاصة بك


  7. #7
    عضو فعال

    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    المشاركات : 232
    معدل التقييم : 9
    Array
    الإماراتي3000 غير متصل

    افتراضي


    بارك الله فيك أخي الحبيب

    فوائد قيمة أتحفتنا بها فجزاك الله خيرا

    التوقيع
    سلامٌ على أهل الحديث فإنني ########* نشأت على حب الأحاديث من مهدي

    وأعني بهم أسلاف سنة أحمد ########* أولئك في بيت القصيد هُمُ قصدي

    أولئك أمثال البخاري ومسلم ########* وأحمد أهل الجد في العلم والجد

    كفاهم كتاب الله والسنة التي ########* كفت قبلهم صحب الرسول ذوي المجد


  8. #8
    وسام التميز الذهبي

    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 4,550
    معدل التقييم : 14
    Array
    أبو عمر المقدسي غير متصل

    افتراضي


    وفيكم بارك .. إخواني الأحبة

    التوقيع
    قد أكتفي بالمتابعة بين الفينة والأخرى حتى نهاية ذي الحجة وشيء من محرم. لأمر شغلني


  9. #9
    وسام التميز الذهبي

    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 4,550
    معدل التقييم : 14
    Array
    أبو عمر المقدسي غير متصل

    افتراضي


    للفائدة

    التوقيع
    قد أكتفي بالمتابعة بين الفينة والأخرى حتى نهاية ذي الحجة وشيء من محرم. لأمر شغلني


معلومات الموضوع
الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     
مواقع النشر (المفضلة)
مواقع النشر (المفضلة)
ضوابط المشاركة
  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Locations of visitors to this page