صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 16

  1. #1
    تاريخ التسجيل : Nov 2004
    المشاركات : 424
    معدل التقييم : 10
    Array

    افتراضي الدفاع عن الإمام الألباني حول مسألة وردت في شريط الترحيب بالترحيب


    الدفاع عن الإمام الألباني حول مسألة وردت في شريط الترحيب بالترحيب




    شد الوثاق على من رمى الإمام الألباني بسوء الأخلاق ( 1 )




    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين ولا عدوان إلا على الظالمين، أما بعد:




    فقد استمعت لشريط لأحد الصوفية بعنوان « الترحيب بالترحيب » وهو رد فيما يزعم صاحبه على شريط « الترحيب بالجفري » للشيخ حسن قاري الحسيني حفظه الله، وقد احتوى هذا الشريط على الكذب والبتر والتدليس، واسأل الله أن يوفق لكتابة موضوع يبين كل هذه المسائل، ولكن هناك مسألة ذكرها صاحب شريط « الترحيب بالترحيب » وجدت الصوفية ركزوا عليها كثيرا في بعض المواقع الحوارية وهي متعلقة بالإمام محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله حيث اتهم صاحب الشريط الإمام الألباني رحمه الله بسوء الأخلاق وذكر نماذج من بعض كتب الشيخ وأشرطته، وأنا سوف أذكر مثال واحد في هذا المقال مع بيان جهل صاحب الشريط والله المستعان:


    قال صاحب شريط « الترحيب بالترحيب » : ( أترككم الآن مع الشيخ الألباني صاحب الخلق بل مع من اقتفى أثر النبي صلى الله عليه وسلم كما يدعي حسن قاري معتذراً لكل مسلم ومسلمة فيما سيستمع إليه من ألفاظ يشرح بها حديث النبي لا تليق بالسوقة من الناس فضلاً عن من يقتفي أثر الرسول صلى الله عليه وسلم ) !!


    ثم نقل مقطع صوتي للإمام الألباني رحمه الله وهو يشرح حديث ابن عباس أن رجلا قال: يا رسول الله إن تحتي امرأة لا ترد يد لامس. قال: طلقها.قال: اني لا أصبر عنها. قال: فأمسكها.


    فقال الإمام الألباني رحمه الله أثناء الشرح : ( فالفهم الصحيح لهذا الحديث هو لا ترد يد لامس لا يعني الزوج أن زوجته قحبة ) !!!


    وركز صاحب الشريط على كلمة قحبة حيث تم تكرارها عدة مرات !!


    فصاحب شريط « الترحيب بالترحيب » اعتبر هذه اللفظة من الإمام الألباني رحمه الله لا تليق بالسوقة من الناس فضلاً عن من يقتفي أثر الرسول صلى الله عليه وسلم !!


    وفيما يلي اذكر له عدة أقوال عن علماء لا ينكر صاحب الشريط مكانتهم استخدموا هذه الكلمة أثناء كلامهم عن موضوع اللعان أو القذف:



    1 - جاء في كتاب « الزواجر عن اقتراف الكبائر » (2/85) لأحمد بن حجر المكي الهيتمي وهو من كبار الصوفية :

    ( الكبيرة السابعة والثامنة والثمانون بعد المائتين :

    قذف المحصن أو المحصنة بزنا أو لواط والسكوت على ذلك:

    قال تعالى: ( والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا وأولئك هم الفاسقون * إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ) (النور: 4 - 5) . وقال تعالى: (إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم * يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون * يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ) (النور:23 - 25) أجمع العلماء على أن المراد من الرمي في الآية الرمي بالزنا وهو يشمل الرمي باللواط كيازانية أو بغية أو قحبة، أو لزوجها كيازوج القحبة، أو لولدها كياولد القحبة، أو لبنتها كيا بنت الزنا، فهذا كله قذف للأم... الخ ) .

    ــــــــــــــــــ


    2 – وقال الإمام ابن قدامة رحمه الله في « المغني » في كتاب الحدود المسألة رقم 1569 من طبعة التركي والحلو:

    ( فصل‏:‏

    وكلام الخرقي يقتضي أن لا يجب الحد على القاذف إلا بلفظ صريح لا يحتمل غير القذف وهو أن يقول‏:‏ يا زاني . أو ينطق باللفظ الحقيقي في الجماع، فأما ما عداه من الألفاظ‏,‏ فيرجع فيه إلى تفسيره، لما ذكرنا في هاتين المسألتين، فلو قال لرجل‏:‏ يا مخنث. أو لامرأة‏:‏ يا قحبة. وفسره بما ليس بقذف‏,‏ مثل أن يريد بالمخنث أن فيه طباع التأنيث والتشبه بالنساء ، وبالقحبة أنها تستعد لذلك، فلا حد عليه ... الخ) .‏

    ــــــــــــــــــ



    3 - وجاء في كتاب « الكافي في فقه الإمام أحمد » في باب حكم القذف:

    ( و أما الكناية – أي الكناية في القذف - ‏:‏ فنحو قوله ‏:‏ يا قحبة ، يا فاجرة ، يا خبيثة ، أو يقول للرجل‏:‏ يا مخنث ، أو يا نبطي يا فارسي وليس هو كذلك ، أو يقول لزوجة رجل ‏:‏ قد فضحتيه، وجعلت له قروناً ، ونكست رأسه ، أو يقول لمن يخاصمه ‏:‏ يا حلال ابن الحلال مايعرفك الناس بالزنا ، ما أنا بزان ، ولا أمي بزانية ، فهذا ليس صريح في القذف لأنهيحتمل الفجور ، والخبث بغير الزنا ، والقحبة المتعرضة للزنا وإن لم تفعله ... الخ) .


    وهذا هو رابط الصفحة من هذا الكتاب:

    http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=380&CID=65#s1


    ـــــــــــــــــ



    4– وجاء في كتاب « دقائق أولي النهى لشرح المنتهى المعروف بشرح منتهى الإرادات » كتاب الحدود» باب القذف» فصل كناية القذف والتعريض به:

    ( فصل وكنايته والتعريض به (زنت يداك أو ) زنت رجلاك أو زنت ( يدك أو ) زنت ( رجلك أو ) زنى ( بدنك ) لأن زنى هذه الأعضاء لا يوجب الحد . لحديث: « العينان تزنيان وزناهما النظرواليدان تزنيان وزناهما البطش والرجلان تزنيان وزناهما المشي ويصدق ذلك الفرج أويكذبه» (ويا خنيث بالنون ويا نظيف يا عفيف و ) لامرأة ( يا قحبة يا فاجرة يا خبيثة , ولزوجة شخص قد فضحته وغطيت ) رأسه ( أو نكست رأسه وجعلت له قرونا وعلقت عليه أولادا من غيره وأفسدت فراشه و ) قوله ( لعربي يا نبطي ) أو ( يا فارسي ) أو ( يا رومي و ) قوله ( لأحدهم ) أي : لنبطي وفارسي أو رومي ( يا عربي و) قوله( لمن يخاصمه يا حلال يا ابن الحلال ما يعرفك الناس بالزنا , أو ما أنا بزان ما أمي بزانية , أو يسمع من يقذف شخصا فيقول ) له ( صدقت أو صدقت فيما قلت , أو أخبرني فلان ) أنك زنيت ( أو أشهدني أنك زنيت وكذبه فلان) .


    وفي الرعاية قوله : لم أجدك عذراء كناية .


    قال أحمد في روايةحنبل: لا أرى الحد إلا على من صرح بالقذف أو الشتمة ( فإن فسره ) أي : ما تقدم من الكناية والتعريض ( بمحتمل غير القذف ) كقوله : أردت بالنبطي نبطي اللسان ونحوه , وبالرومي رومي الخلقة , وبقولي : أفسدت فراشه أي خرقته أو أتلفته , وبقولي علقت عليه أولادا من غيره التقطت أولادا ونسبتهم إليه , والمخنث أن فيه طباع التأنيث أي التشبه بالنساء , وبقحبة : أنها تتصنع للفجور ونحوه ( قبل ) منه ( وعزر ) لارتكابه معصية لا حد فيها ولا كفارة... الخ) .


    والكتاب موجود في مكتبة موقع الشبكة الإسلامية.

    ـــــــــــــــــــــــ



    5 – وجاء في « حاشية الدسوقي على الشرح الكبير » باب في أحكام القذف:

    ( مسألة:
    ( أو ) قال لامرأة ( كيا قحبة ) أي يا قحبة ونحوه كيا عاهر ويا فاجرة ( أو قرنان ) وهو الذي يقرن بينه وبين غيره في زوجته فالقيام بالحد لزوجته......

    وجاء في الحاشية:
    (قوله : أو قال لامرأة كيا قحبة ) أي فيحد بهذه الألفاظ الثلاثة إذا قال شيئا منها لامرأة سواء كانت زوجة له أو أجنبية منه وكذا إذا قالها لأمرد وأما إن قال ذلك لرجل كبير نظر للقرائن , فإن دلت على أن القصد رمية بالابنة حد , وإلا فلا هذا ما استحسنه شيخنا العدوي (قوله : كيا قحبة ) المراد بها الزانية والقحب في الأصل فساد الجوف أو السعال أطلق هذا اللفظ على الزانية لأنها ترمز لأصحابها بالقحب الذي هو السعال... الخ) .


    والكتاب موجود في مكتبة موقع الشبكة الإسلامية.

    ــــــــــــــــــــــــــــــ


    فما هو رأي صاحب شريط « الترحيب بالترحيب » وكل من أيده بهذه الأقوال من هؤلاء العلماء رحمهم الله؟!


    وهل سيقول في حقهم أنهم يتلفظون بألفاظ لا تليق بالسوقة من الناس فضلاً عن من يقتفي أثر الرسول صلى الله عليه وسلم؟!


    علما أن هذه اللفظة استخدمها كثير من الفقهاء أثناء الحديث عن مسألة اللعان والقذف.


    أرجو أن يكون تعليق الصوفية حول هذه المسألة ولا يتشعبوا بذكر مسائل أخرى ، وعند الحديث عن بقية المسائل لاحقاً إن شاء الله نتباحث فيها؛
    وبالله التوفيق.


    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


    أخوكم أبو معاذ السلفي ( السني الحضرمي )

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو معاذ السلفي ; 29-10-2007 الساعة 02:54 AM
    التوقيع
    الحمد لله على الإسلام والسنة


  2. #2
    عضو موقف

    تاريخ التسجيل : May 2005
    المشاركات : 149
    معدل التقييم : 0
    Array
    أبو عساف غير متصل

    افتراضي


    بورك فيك أيها السلفي الحضرمي .. ولا شلت يمينك .
    لو أن هؤلاء الجهلة قرأوا كتب السلف لما أتعبت أناملك أخي الحبيب ..



  3. #3
    عضو فعال

    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    المشاركات : 232
    معدل التقييم : 9
    Array
    الإماراتي3000 غير متصل

    افتراضي


    جزاك الله خيرا أخي السني الحضرمي

    و هؤلاء جهلة مبتدعة لا يفقهون

    و قد سمعت شريطهم المتهافت , و لم أر فيه إلا التلبيس و السب و التهكم

    التوقيع
    سلامٌ على أهل الحديث فإنني ########* نشأت على حب الأحاديث من مهدي

    وأعني بهم أسلاف سنة أحمد ########* أولئك في بيت القصيد هُمُ قصدي

    أولئك أمثال البخاري ومسلم ########* وأحمد أهل الجد في العلم والجد

    كفاهم كتاب الله والسنة التي ########* كفت قبلهم صحب الرسول ذوي المجد


  4. #4
    عضو فعال

    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 124
    معدل التقييم : 8
    Array
    العقيدة غير متصل

    افتراضي


    بارك الله فيكم
    وأجزل لكم المثوبة



  5. #5
    عضو موقف

    تاريخ التسجيل : May 2005
    المشاركات : 149
    معدل التقييم : 0
    Array
    أبو عساف غير متصل

    افتراضي


    حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْجُعْفِيُّ حَدَّثَنَا وَهْبُ بْنُ جَرِيرٍ حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ سَمِعْتُ يَعْلَى بْنَ حَكِيمٍ عَنْ عِكْرِمَةَ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ
    لَمَّا أَتَى مَاعِزُ بْنُ مَالِكٍ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَهُ لَعَلَّكَ قَبَّلْتَ أَوْ غَمَزْتَ أَوْ نَظَرْتَ قَالَ: لَا يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ: أَنِكْتَهَا لَا يَكْنِي قَالَ فَعِنْدَ ذَلِكَ أَمَرَ بِرَجْمِه
    رواه البخاري
    رواه البخاري
    بعض المتصوفة يظن أن هناك كلمات لا ينبغي لأهل العلم وأهل الأفتاء أن يتلفظوا بها ... من باب البيان ... أو من باب الشرح ... وهذا خطأ .. وكما بين الأخوة أبو عمر وأبو معاذ جزاهم الله خير .
    وهذا جهل منهم بالعلم .. وهو جهل مركب ..
    فأقول للصوفية .. ما رأيكم بهذا الحديث الذي أفادني به أخي مدمر البدعة جزاه الله خير ..
    وما رأيكم بسؤال النبي للصحابي ماعز ؟!
    وهل ستقولون أن لفظ النبي غير لائق .. والعياذ بالله .
    ولو قلتم هذا .. لكفرتم .


    نسأل الله أن يهديكم .



  6. #6
    عضو

    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : بلاد العقيدة والتوحيد
    المشاركات : 74
    معدل التقييم : 8
    Array
    ناصر العقيدة غير متصل

    افتراضي


    بورك فيك أيها السلفي الحضرمي .. ولا شلت يمينك .
    لو أن هؤلاء الجهلة قرأوا كتب السلف لما أتعبت أناملك أخي الحبيب ..



  7. #7
    وسام التميز الذهبي

    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 4,550
    معدل التقييم : 14
    Array
    أبو عمر المقدسي غير متصل

    افتراضي


    بارك الله في الأخ الكريم " أبو معاذ " سلمه الله وذب عن عرضه كما ذب عن عرض الشيخ رحمه الله تعالى.

    وأما بالنسبة للمقطع الثاني الذي وضعوه في ا لترحيب ..

    فليقولوا لنا رأيهم في خير الناس بعد ر سول الله صلى الله عليه وسلم والأنبياء أبي بكر الصديق رضي الله عنه :

    صحيح البخاري .... في صلح الحديبية .. حديث طويل ... وفيه:

    ( ....
    فَقَالَ عُرْوَةُ عِنْدَ ذَلِكَ أَيْ مُحَمَّدُ أَرَأَيْتَ إِنْ اسْتَأْصَلْتَ أَمْرَ قَوْمِكَ هَلْ سَمِعْتَ بِأَحَدٍ مِنْ الْعَرَبِ اجْتَاحَ أَهْلَهُ قَبْلَكَ وَإِنْ تَكُنِ الْأُخْرَى فَإِنِّي وَاللَّهِ لَأَرَى وُجُوهًا وَإِنِّي لَأَرَى أَوْشَابًا مِنْ النَّاسِ خَلِيقًا أَنْ يَفِرُّوا وَيَدَعُوكَ فَقَالَ لَهُ أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ امْصُصْ بِبَظْرِ اللَّاتِ أَنَحْنُ نَفِرُّ عَنْهُ وَنَدَعُهُ )

    وجزاكم الله خيرا

    التوقيع
    قد أكتفي بالمتابعة بين الفينة والأخرى حتى نهاية ذي الحجة وشيء من محرم. لأمر شغلني


  8. #8
    عضو نشيط جدا

    تاريخ التسجيل : Oct 2004
    المشاركات : 622
    معدل التقييم : 10
    Array
    ابن مالك غير متصل

    افتراضي


    جزاك الله خيرا ...أبا معاذ



  9. #9
    عضو نشيط

    تاريخ التسجيل : Nov 2004
    المشاركات : 424
    معدل التقييم : 10
    Array
    أبو معاذ السلفي غير متصل

    افتراضي


    بارك الله فيكم جميعا.

    وفي انتظار تعليق الصوفية !!

    التوقيع
    الحمد لله على الإسلام والسنة


  10. #10
    عضو

    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 20
    معدل التقييم : 0
    Array
    محب أهل السنة غير متصل

    افتراضي


    رحم الله الشيخ محمد بن ناصر الدين الالباني ناصر السنة وقامع البدعة

    جزاك الله خير أخي أبومعاذ



  11. #11
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : أينما وجد التوحيد
    المشاركات : 1,687
    معدل التقييم : 9
    Array
    محمد السلفي_1 غير متصل

    افتراضي


    يرفع

    رفع الله راية التوحيد

    التوقيع
    `~'¤!||!¤'~`(( ::: منتديات صوفية حضرموت ::: ))`~'¤!||!¤'~`


    ©{« نكشف الحقائق الغائبة .. للباحثين عن الحقيقة »}©

    موقع سني يكشف حقيقة الصوفية وبالذات صوفية حضرموت

    وثائق مصورة .. صوتيات ومرئيات .. حقائق تكشف لأول مرة


  12. #12
    عضو

    تاريخ التسجيل : Nov 2007
    المشاركات : 85
    معدل التقييم : 7
    Array
    صقر الاسلام غير متصل

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين

    ذكرت ان كلمه قحبه وردت في بعض اقوال العلماء مثال والامثله التي اوردتها جميعها علي نفس الاسلوب في الاحكام

    جاء في كتاب « الكافي في فقه الإمام أحمد » في باب حكم القذف:
    ( و أما الكناية – أي الكناية في القذف - ‏:‏ فنحو قوله ‏:‏ يا قحبة ، يا فاجرة ، يا خبيثة ، أو يقول للرجل‏:‏ يا مخنث ، أو يا نبطي يا فارسي وليس هو كذلك ، أو يقول لزوجة رجل ‏:‏ قد فضحتيه، وجعلت له قروناً ، ونكست رأسه ، أو يقول لمن يخاصمه ‏:‏ يا حلال ابن الحلال مايعرفك الناس بالزنا ، ما أنا بزان ، ولا أمي بزانية ، فهذا ليس صريح في القذف لأنهيحتمل الفجور ، والخبث بغير الزنا ، والقحبة المتعرضة للزنا وإن لم تفعله ... الخ)
    قال الإمام ابن قدامة رحمه الله في « المغني » في كتاب الحدود المسألة رقم 1569 من طبعة التركي والحلو:
    نقول لك اخطأت

    فكل هذه الامثله والكلمات في الحدود ولبيان احكام القذف ولبيان معاني غامضه وبيان ان هذا من القذف والتعريف بالقذف الصريح والكنايه ..مما يترتب عليه التعزيز والعقاب والحد.

    فليزم بيان الاقوال المرتبطه والمترادفات للوصول الي حقيقه الفعل الواجب بالتعزيز او العقاب او الحد
    ولبيان ان هذه الاقوال ليست من القذف ولا يستلزم الحد
    حتي لا يقوم الجهلاء باستخدام بعض الالفاظ وطلب الحد بناءا عليها والعكس

    اي بيان ما يوجب الحد وما لا يوجب الحد..

    والادهي يا معاذ السلفي انك قمت بنقل ما يشينك ويشين شيخك

    فكل ما اوردته من كلمات في احكام الحد القذف الكنايه
    ولا يقال في شرح حديث خالي من هذه الاقوال ولا يترتب عليه احكام الحدود بالعقاب بالحد او التعزيز.
    فقد قاله الامام احمد في شرح القذف الصريح وكنايه
    لبيان الحكم الشرعي الازم في كل المسائل التي توجب العقاب بجميع انواعه وجميع الكلمات التي معرضها حديث القذف وحكمة
    وحتي لا يفلت احدا من العقاب. او يعاقب من لم يذنب فهذا من عداله الشريعه الاسلامية
    ان هذه الالفاظ من الفاظ القذف والسب والشتم
    كما وضح من نقولك
    فهل يشرح الالباني حديث خالي من الاحكام للحدود ولا يمت بصله للاحكام الشرعيه للقذف وليس معرضه بيان الحدود الشرعيه بهذه الالفاظ المستقبحه
    ؟؟
    سؤال نوجهه اليك وننتظر الاجابه؟؟


    فكان الاجدر بشيخك ان يقول كما قال العلماء فيه
    (لكن لفظ اللامس قد يراد به من مسها بيده وإن لم يطأها)
    ولا يذكر قول ليس معرضه هنا وهو من السب والقذف باجماع العلماء ومما وردت انت من نقول!!!

    ولا يغيب علي اقل طويلب علم يا متمسلف انه لا يجوز التصريح باسم العورة إلا إذا كانت هناك ضرورة أو اقتضتها المصلحة
    من المعلوم أن الإسلام دين المحاسن والأخلاق الحميدة..
    وان فقه الواقع الان يختلف ولكل مقام مقال

    المقتطفات من شرح درر وفوائد من شرح بلوغ المرام للشيخ ابن عثميين رحمه الله..
    122- جواز التصريح بلفظ البول وانه لا ينافي الحياء الا انه ينتبه من التصريح به امام بعض العوام الجهلاء
    منتدي اهل الحديث
    ٌ
    فاذا كان التلفظ بلفظ البول لا يصرح به امام العوام والجهلاء
    فكيف يصرح امام العوام والجهلاء بلفظ قحبه؟؟؟؟

    فما هي الضرورة التي دعت الالباني الي قولها امام العوام ويسمعها القاصي والداني؟؟ وهي من السب والقذف كما اوردت انت من نقول وليس معرضها نهائيا لخلو الحديث من احكام الحدود!!!!
    وعندنا مفردات اكثر منها بدلا من قحبه !!!!!
    اعطني ضرورة شرعيه لذلك في قوله؟؟

    امن الجائز ان يقوم الالباني في مكالمة تليفونية او في درس عام او محاضرة يستمع اليها الجميع ان يتلفظ بهذه الالفاظ وهي في العصر الحالي بل والماضي من السباب والشتائم ومن الكلام الذي يخجل منه النساء والرجال!!!
    ومن اقوال القذف والسب!!!!


    فهذه الكلمات تذكر في مجالس العلم الخاصه.في شرح كتب العلماء مع بيان معناها في لسان العرب.لبيان الالفاظ التي توجب الحد والتي لا توجبه!!!

    فقد قال افضل الخلق اجمعين( انتم اعلم بامور دنياكم)

    ولما كان استخدام هذه الكلمات من المقبحات في وقتنا الحالي بل والماضي بنقولك ومن القذف فلا يجوز ان يكون الكلام للعوام بهذه الطريقه!!!!!

    ومع كامل احترامي لكل شخص فهذه الكلمات تستخدم في شرح الكتب لبيان الاحكام وبين طلاب العلم ولا تلقي علي العوام!!!

    ولنورد بعض الاسباب ايضا زياده برغم نقولك التي تقر انها من الفاظ القذف زياده لك في الفهم

    أولا: لأهل كل عصر مفردات خاصه به فما يستملح في عصر او مصر من الممكن ان يستهجن في عصر او مصر آخري
    ن . والرسول صلي الله عليه وسلم كان يخاطب القوم بلغتهم وعلي قدر عقولهم خاصه عند التعليم والتبيين . هل يمكن ان يقول أحدنا للآخر في زماننا "ثكلتك أمك" وهل يمكن ان نستعمل مقوله ابي بكر رضي الله عنه لعروه بن مسعود الثقفي في صلح الحديبيه "أمصص بظر اللآت"
    اين موقع هذه المفردات في لغتنا اليوم ؟ وهل يصح لنا استعمال مرادها امام العامة والجهلاء؟؟ فيستقبحون الاقوال؟؟

    ثانيا:-. هل تستعمل هذه المفردات مع ابنائك ورؤسائك وفي حياتك اليوميه ؟؟
    فسياقها مجالس العلم الخاصه لشرح انواع واقوال القذف..وامام القضاه وفي الشهادات..اما الجهلاء والعوام فقد يتقبحون من كلمة بول وغائط وثدي فهل لا يستقبحون كلمة قحبه وغيرها مما قاله الالباني؟

    ثالثا:- لكل قوت حال ولكل عصر مفرداته...
    الم يكن رسول الله صلي الله عليه وسلم يستحي من شرح كيف تتطهر النساء عندما كان يعلم المرأه كيفيه التطهر من دم الحيض عندما قال لها تتبعي اُثر الدم والمرأه تسأله كيف ؟ فقال علميها ياعائشه
    لماذا لم يتسخدم الرسول صلي الله عليه وسلم اقوال لسان العرب في الشرح لها؟؟
    ( ك...س) في لسان العرب يطلق على فرج المرأة الشابة لماذا لم يستخدم الرسول هذه الكلمة للشرح لها ؟؟؟

    هذا يدل علي ان لكل شخص لغه يفهمها والمخاطبه علي حسب لغته وعاداته وتقاليدة وقدر عقله وان الحياء شعبه من الايمان..هكذا علمنا المصطفي صلي الله عليه وسلم.. وهذا كان حياء المصطفي صلي الله عليه وسلم

    رابعا:- لكل مقام مقال: فليس امام العامة وفي محاضرة ورد تليفوني اقول قحبه و ط..ي..ز....فاين المنطق في قولها وما هي الحاجه اليها وليس المقام ان تقال وتنطق..؟؟؟؟
    وليس في موضع شرح الفاظ القذف وما يترتب عليها من عقاب واين ضرورة قولها؟
    وهي كما بين اخونا معاذ السلفي انها من الفاظ القذف

    لماذا لم يستخدم الالباني ايا من هذه الالفاظ او غيرها الكثير

    الزنا وهي متسخدمة منذ فجر الاسلام ومن قبله.
    او القول لم انها تفعل الفاحشه.
    او القول لا يعني ان احد يطأها...
    او القول انه لا يعني ان احد الج في فرجها غير زوجها.
    او القول انه لا يعني انها تمارس البغاء.
    او القول انه لا يعني انها خانت فراش الزوجية.
    الخ الخ الخ من الكلمات المستخدمة عربيا ولغويا ولها نفس المعني المترادف لغويا ويتقبلها العرف والعادة ومفردات العصر الحالي.والعصر الماضي ايضا
    وليترك ما يثير الاشمئزاز الان ويدعوا للحرج والخجل ويجعل الكلام مستقبح.

    فمكانها اي كلمته جلسات العلم للتوضيح والشرح والبيان وليس للاخذ والتقول بها امام الناس!!!!!

    والله علي ما اقول شهيد فيما سياتي
    ويشهد علي مدمر البدعه في منتدي الصوفيه حيث حضر في هذا القول الذي صنعت له بحث يوما ما في منتدي يسمي عرباوي للرد علي النصاري...

    في الحديث الذي اوردة ابو عساف لتشجيع المدعوا ابو معاذ وقول المصطفي صلي الله عليه وسلم
    انكتها...

    وقلت انكتها في لغه العرب ولسان العرب تاتي بمعني الانطباق التام كما ذكر في المعاجم.
    تنايك المطر...>>>>>> اي انطبق المطر علي الارض
    تنايكت الاجفان..>>>>>اي انطبقت علي بعضها بمعني النعاس والنوم.

    وقلت ولكن العلماء لا يستخدمون هذه الالفاظ الان لان بعضها تحول الي سب وشتائم في عصرنا الحالي..فلا يجوز قولها امام العوام او في المحاضرات او في شرح الحديث امام شاشات التليفزيون او في دروس للعامه
    وانما هي من لسان العرب ولكا عصر مفرداته
    انتهي

    وخطاب الرسول واصحابه صلوات الله عليهم وتسليمة لكل انسان حسب لغته وفهمه وقدر عقله وبيئته وترتبط بالعصر وعاداته وتقاليدة وللوصول الي الفهم المطابق للمعني
    في مسائل القذف ينبغى ان يسأل القاضى ( بالتصريح ) القاذف والشاهد هل رأيت الرجل وهو يدخل ذكره في فرج المرأة ( تصريحا ) ولا يكتفى فيه بالتلميح بل لو أكتفى فيه بالتلميح صح ( نقض الحكم )
    المسألة متعلقة بحكم شرعي وبدم ( معصوم ) الكلام في سقوط عصمته وهي قضية خطيرة تحتاج الى التدقيق في العبارات و اسقاط الاوهام والاحتمال

    ويجب بيان ان الزنا ليس بمعني زنا اليد او التقبيل او النظر فاليد تزني والعين تزني.
    فكان لزاما ان يكون الايضاح ان الايلاج قد تم
    و الرسول صلي الله عليه وسلم هو القاضي والحاكم يحكم بأمر الله فالتصريح في هذا الباب هو غاية العدل والادب لحفظ دماء الناس والوقوف ( الدقيق ) على الجريمة وتفاصيلها وبناء الحكم على هذه التفاصيل الدقيقه التي عنتها الكلمه
    ونقول لك ولشيخك ولكل مقام مقال
    فليس في حلقات العامة والاشرطه تقال بدون ان يكون هناك من ضرورة كما فعل الالباني!!
    فتقال في حلقان العلم الخاصه المغلقه.. للشرح وبيان المعني..ولا تقال في المحاضرات والاذاعه والشرائط....
    وكان الرسول صلي الله عليه وسلم يخاطب الناس بلغاتهم وعقولهم فمع البدوي ومع الفارسي ومع العربي والاعجمي ومع جميع الخلق من جميع الامصار
    مثل قوله الي همادان
    (ان لكم فرعها...ووهاطها...وعزازها...تاكلون علفها..وترعون عفاءها...لنا من دفئهم وصرامهم..الخ.. الجامع الصغير ورواه العسكري في شرح المواهب ورواه الحاكم.
    ليصل اليهم الفهم الصحيح ويخاطب الناس علي قدر عقولهم وما يفهمه المخاطب من عبارات
    وفي عصرنا يوجد من اللغه العربيه ما يحل مكانها ليفهم المخاطب المعني للكلمه ومغزاها وهويتها غير هذه الالفاظ..

    وراجع ما كتبت مسبقا من اسباب

    ان فكرتي هذه ليست وليدة اليوم للدفاع عن الجفري بل تعلمتها من نقاشاتي مع النصاري والحمد لله العبد الفقير اعلم مفردات اللغه جيدا والحمد لله واعلم وقت التصريح بالكلمة!!!

    فتعلم

    هذه الالفاظ مستقبحه خارجيا موضحه في جلسات العلم الخاصه لكلام الائمه..واجبه في تطبيق الحدود للوصول الي الفهم الصحيح...واجبه في الشهادات وليس لها مكان في عصرنا في التصريح للعوام ولا في الرد علي الاسئله في التليفونات او علي شاشات التلفاز او في دروس العوام..
    ومن انطقها امام العامه فقد خالف فقه الواقع ويدل علي قصر نظرة وضحاله علمه لعدم المامه بمفردات اللغه لتجنب ما يستقبح في هذا العصر والمصر
    ومن انطقها دل علي جهله في معرفه اوقات التصريح بها وفي اي المواضع تقال.
    وعدم مراعاه ما يحبه الناس ولا يستقبحونه وهي ما اساسيات الدعوة
    وعدم مراعاة التخاطب بعقول القوم ولغتهم التي يفهمونها..
    وحاد عن فهم المصطفي صلي الله عليه وسلم

    والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته



  13. #13
    عضو

    تاريخ التسجيل : Nov 2007
    المشاركات : 85
    معدل التقييم : 7
    Array
    صقر الاسلام غير متصل

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عساف مشاهدة المشاركة
    بورك فيك أيها السلفي الحضرمي .. ولا شلت يمينك .
    لو أن هؤلاء الجهلة قرأوا كتب السلف لما أتعبت أناملك أخي الحبيب ..
    لله الحمد مشايخنا حفظهم الله يعلمون الحق من الباطل ويصرحون بالالفاظ في مكانها الصحيح ووقتها المناسب ومرادفتها ويعلمون ان لكل مقام مقال ويعلمون ما يستملح وما يستهجن وما للعصر من مفردات وما يصرح به في الاحكام وما يصرح به في شرح كلام خير الانام صلي الله عليه وسلم فأدبهم تعلموة ممن كانت اخلاقه كاملة وكان كانه قران يمشي علي الارض عليه افضل الصلاة والسلام.
    ولا ينطق لسانهم بلفظ ط....ي.....ز ولا قحبه لانهم يعلمون لماذا ولمن صرح بها وفي اي معرض تساق وما موقف قولها ..فهؤلاء علماء العصر ولله الحمد والمنه.
    فعلمهم الفقهي واللغوي اكبر من تصور الجهلاء..وفهمهم للفقه والواقع اكبر من ان ييتخيله متعصب لقول خالف الاجماع!!!!!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاذ السلفي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم جميعا.

    وفي انتظار تعليق الصوفية !!
    ولله الحمد والمنه قد رددنا وما هذا الا فضل من الله علينا فما كان ان نسكت علي منكر بقول يستباح اعراض العلماء من اجل قول اخطا فيه احد المشايخ وشنف به اذان القاصي والداني وما كان موضعه ولا زمنه..فقد اجبت بعون الله بما يمليه علي ديني وليس دفاعا عن الجفري بحسب بل بيان ان هذه الالفاظ لها مكانها وعصرها وانها من الشواذ حتي لا يغتر المسلمين بما يقال... وبينا انها من القذف والسب والشتم وجاءت تحت باب الحدود للقذف الصريح والكنايه..فلا علاقها لها بخطاب العلماء للعوام او شرح احاديث خير الانام للعامه والجهلاء بما يستقبحه الانسان..

    مع تحيات
    علي مقلد
    السلفي الصوفي الاشعري
    الخادم لعقيده اهل السنة والجماعه ما حييت


    التعديل الأخير تم بواسطة صقر الاسلام ; 29-11-2007 الساعة 02:39 AM


  14. #14
    وسام التميز الذهبي

    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 4,550
    معدل التقييم : 14
    Array
    أبو عمر المقدسي غير متصل

    افتراضي


    فكل هذه الامثله والكلمات في الحدود ولبيان احكام القذف ولبيان معاني غامضه وبيان ان هذا من القذف والتعريف بالقذف الصريح والكنايه ..مما يترتب عليه التعزيز والعقاب والحد.

    فليزم بيان الاقوال المرتبطه والمترادفات للوصول الي حقيقه الفعل الواجب بالتعزيز او العقاب او الحد
    ولبيان ان هذه الاقوال ليست من القذف ولا يستلزم الحد
    حتي لا يقوم الجهلاء باستخدام بعض الالفاظ وطلب الحد بناءا عليها والعكس

    اي بيان ما يوجب الحد وما لا يوجب الحد..

    والادهي يا معاذ السلفي انك قمت بنقل ما يشينك ويشين شيخك

    فكل ما اوردته من كلمات في احكام الحد القذف الكنايه
    ولا يقال في شرح حديث خالي من هذه الاقوال ولا يترتب عليه احكام الحدود بالعقاب بالحد او التعزيز.
    فقد قاله الامام احمد في شرح القذف الصريح وكنايه
    لبيان الحكم الشرعي الازم في كل المسائل التي توجب العقاب بجميع انواعه وجميع الكلمات التي معرضها حديث القذف وحكمة
    وحتي لا يفلت احدا من العقاب. او يعاقب من لم يذنب فهذا من عداله الشريعه الاسلامية
    ان هذه الالفاظ من الفاظ القذف والسب والشتم
    كما وضح من نقولك
    فهل يشرح الالباني حديث خالي من الاحكام للحدود ولا يمت بصله للاحكام الشرعيه للقذف وليس معرضه بيان الحدود الشرعيه بهذه الالفاظ المستقبحه
    ؟؟
    سؤال نوجهه اليك وننتظر الاجابه؟؟



    يا إخوة الجهل المركب مصيبة نسأل الله السلام .. جاهل ويدّعي العلم
    هو يزعم فيما سبق أن ذكر العلماء لهذه الألفاظ إنما هو على سبيل بيان حد القذف .. وأن هذه ألفاظ لا يجوز قولها إلا في مثل هذا المقام.

    طيب .. ننظر ..

    لو أن الشيخ الألباني قال ( بغي ) أو ( زانية) لم يكن لينكر .. ؟!! طيب لماذا؟
    أيضا هذه الألفاظ ذكرها العلماء في نفس الأمثلة التي نقلها لنا أخونا الحبيب أبو معاذ سلمه الله

    تعالوا ننظر :
    - جاء في كتاب « الزواجر عن اقتراف الكبائر » (2/85) لأحمد بن حجر المكي الهيتمي وهو من كبار الصوفية :

    ( الكبيرة السابعة والثامنة والثمانون بعد المائتين :


    قذف المحصن أو المحصنة بزنا أو لواط والسكوت على ذلك:


    قال تعالى: ( والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا وأولئك هم الفاسقون * إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ) (النور: 4 - 5) . وقال تعالى: (إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم * يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون * يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ) (النور:23 - 25) أجمع العلماء على أن المراد من الرمي في الآية الرمي بالزنا وهو يشمل الرمي باللواط كيازانية أو بغية أو قحبة، أو لزوجها كيازوج القحبة، أو لولدها كياولد القحبة، أو لبنتها كيا بنت الزنا، فهذا كله قذف للأم... الخ ) .
    لماذا فرق بين لفظ ( زانية ) و ( بغي ) .. ولم يعتبره من جنس خربشته السابقة.. وجعل كلامه فقط في لفظة ( قحبة ) ؟!!! عجيب والله
    الحقد يملأ قلب هؤلاء.
    يكفينا هذا .. وليراجع الإخوة باقي الأمثلة .
    ولسنا بحاجة إلى حيداته وفلسفته وحشوه ..

    أما باقي الكلام ... فهي الأحقاد تملأ قلب المسكين ... هداه الله

    التوقيع
    قد أكتفي بالمتابعة بين الفينة والأخرى حتى نهاية ذي الحجة وشيء من محرم. لأمر شغلني


  15. #15
    عضو

    تاريخ التسجيل : Nov 2007
    المشاركات : 85
    معدل التقييم : 7
    Array
    صقر الاسلام غير متصل

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عمر المقدسي مشاهدة المشاركة


    يا إخوة الجهل المركب مصيبة نسأل الله السلام .. جاهل ويدّعي العلم
    هو يزعم فيما سبق أن ذكر العلماء لهذه الألفاظ إنما هو على سبيل بيان حد القذف .. وأن هذه ألفاظ لا يجوز قولها إلا في مثل هذا المقام.

    طيب .. ننظر ..

    لو أن الشيخ الألباني قال ( بغي ) أو ( زانية) لم يكن لينكر .. ؟!! طيب لماذا؟
    أيضا هذه الألفاظ ذكرها العلماء في نفس الأمثلة التي نقلها لنا أخونا الحبيب أبو معاذ سلمه الله

    تعالوا ننظر :


    لماذا فرق بين لفظ ( زانية ) و ( بغي ) .. ولم يعتبره من جنس خربشته السابقة.. وجعل كلامه فقط في لفظة ( قحبة ) ؟!!! عجيب والله
    الحقد يملأ قلب هؤلاء.
    يكفينا هذا .. وليراجع الإخوة باقي الأمثلة .
    ولسنا بحاجة إلى حيداته وفلسفته وحشوه ..

    أما باقي الكلام ... فهي الأحقاد تملأ قلب المسكين ... هداه الله
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاه والسلام علي اشرف المرسلين

    اضحكتني اخي ابو عمر المقدسي اضحك الله سنك..

    ااتني انت بالاقوال الا تري يا اخي ما اوردة ابو معاذ ام اني انا الذي لا اري؟؟
    يا إخوة الجهل المركب مصيبة نسأل الله السلام .. جاهل ويدّعي العلم
    هو يزعم فيما سبق أن ذكر العلماء لهذه الألفاظ إنما هو على سبيل بيان حد القذف .. وأن هذه ألفاظ لا يجوز قولها إلا في مثل هذا المقام
    انا لا ازعم بل اجزم يا اخ عمر وهل تري غيرها في الموضوع اوردة ابو معاذ دلني لعلي ضللت الطريق وعميت علي كبر استمحيك عذرا اخي!!!!


    لو أن الشيخ الألباني قال ( بغي ) أو ( زانية) لم يكن لينكر .. ؟!! طيب لماذا؟
    أيضا هذه الألفاظ ذكرها العلماء في نفس الأمثلة التي نقلها لنا أخونا الحبيب أبو معاذ سلمه الله
    لا يا اخي مش لان العلماء اوردها في الامثله التي اتي بها ابو معاذ بل لانها اكثر احتراما واستخدمها جميع العلماءا في شروح الاحكام وغير الاحكام حتي في الاغتسال..لا يقول عاشرت قحبه بل يقول لو عاشرت والجت في الزوجه..
    او عاشرت زوجتك..ولم يقولوا قحبه في شرح الاحاديث

    بل ان قحبه من القذف كما ورد واوردها جمهور العلماء من انها من القذف الكنايه بل نص بعضهم علي اعتبارها قذف صريح.!!!!!

    وكما قال شيخكم ابن عثميين الا تحترم راي شيخك عندما قال
    المقتطفات من شرح درر وفوائد من شرح بلوغ المرام للشيخ ابن عثميين رحمه الله..
    122- جواز التصريح بلفظ البول وانه لا ينافي الحياء الا انه ينتبه من التصريح به امام بعض العوام الجهلاء
    منتدي اهل الحديث

    ٌ

    فاذا كان لفظ البول لا يقال ام العوام والجهلاء يقال قحبه و..ط..ي...ز؟؟

    قلت لك اضحكتني اضحك الله سنك

    كما يا اخ ابو عمر
    ذكرت اسباب فقهيه كثيره ايضا سنكررها لان التكرار يعلم واربطهم جميعا ليصل الفهم..فحياك الله ليس من الاخلاق بتر الموضوع

    ولنورد بعض الاسباب ايضا زياده برغم نقولك التي تقر انها من الفاظ القذف زياده لك في الفهم

    أولا: لأهل كل عصر مفردات خاصه به فما يستملح في عصر او مصر من الممكن ان يستهجن في عصر او مصر آخرين . والرسول صلي الله عليه وسلم كان يخاطب القوم بلغتهم وعلي قدر عقولهم خاصه عند التعليم والتبيين . هل يمكن ان يقول أحدنا للآخر في زماننا "ثكلتك أمك" وهل يمكن ان نستعمل مقوله ابي بكر رضي الله عنه لعروه بن مسعود الثقفي في صلح الحديبيه "أمصص بظر اللآت"
    اين موقع هذه المفردات في لغتنا اليوم ؟ وهل يصح لنا استعمال مرادها امام العامة والجهلاء؟؟ فيستقبحون الاقوال؟؟

    ثانيا:-. هل تستعمل هذه المفردات مع ابنائك ورؤسائك وفي حياتك اليوميه ؟؟
    فسياقها مجالس العلم الخاصه لشرح انواع واقوال القذف..وامام القضاه وفي الشهادات..اما الجهلاء والعوام فقد يتقبحون من كلمة بول وغائط وثدي فهل لا يستقبحون كلمة قحبه وغيرها مما قاله الالباني؟

    ثالثا:- لكل قوت حال ولكل عصر مفرداته...
    الم يكن رسول الله صلي الله عليه وسلم يستحي من شرح كيف تتطهر النساء عندما كان يعلم المرأه كيفيه التطهر من دم الحيض عندما قال لها تتبعي اُثر الدم والمرأه تسأله كيف ؟ فقال علميها ياعائشه
    لماذا لم يتسخدم الرسول صلي الله عليه وسلم اقوال لسان العرب في الشرح لها؟؟
    ( ك...س) في لسان العرب يطلق على فرج المرأة الشابة لماذا لم يستخدم الرسول هذه الكلمة للشرح لها ؟؟؟

    هذا يدل علي ان لكل شخص لغه يفهمها والمخاطبه علي حسب لغته وعاداته وتقاليدة وقدر عقله وان الحياء شعبه من الايمان..هكذا علمنا المصطفي صلي الله عليه وسلم.. وهذا كان حياء المصطفي صلي الله عليه وسلم

    رابعا:- لكل مقام مقال: فليس امام العامة وفي محاضرة ورد تليفوني اقول قحبه و ط..ي..ز....فاين المنطق في قولها وما هي الحاجه اليها وليس المقام ان تقال وتنطق..؟؟؟؟
    وليس في موضع شرح الفاظ القذف وما يترتب عليها من عقاب واين ضرورة قولها؟
    وهي كما بين اخونا معاذ السلفي انها من الفاظ القذف

    لماذا لم يستخدم الالباني ايا من هذه الالفاظ او غيرها الكثير

    الزنا وهي متسخدمة منذ فجر الاسلام ومن قبله.
    او القول لم انها تفعل الفاحشه.
    او القول لا يعني ان احد يطأها...
    او القول انه لا يعني ان احد الج في فرجها غير زوجها.
    او القول انه لا يعني انها تمارس البغاء.
    او القول انه لا يعني انها خانت فراش الزوجية.
    الخ الخ الخ من الكلمات المستخدمة عربيا ولغويا ولها نفس المعني المترادف لغويا ويتقبلها العرف والعادة ومفردات العصر الحالي.والعصر الماضي ايضا
    وليترك ما يثير الاشمئزاز الان ويدعوا للحرج والخجل ويجعل الكلام مستقبح.

    فمكانها اي كلمته جلسات العلم للتوضيح والشرح والبيان وليس للاخذ والتقول بها امام الناس!!!!!


    ونزيدك من نهايه الموضوع لتربطه ببعضه البعض فلم اتكلم عن جنب واحد اخي بل عددت الطرق التي تمنع قولها في غير موضعها..


    وخطاب الرسول واصحابه صلوات الله عليهم وتسليمة لكل انسان حسب لغته وفهمه وقدر عقله وبيئته وترتبط بالعصر وعاداته وتقاليدة وللوصول الي الفهم المطابق للمعني
    في مسائل القذف ينبغى ان يسأل القاضى ( بالتصريح ) القاذف والشاهد هل رأيت الرجل وهو يدخل ذكره في فرج المرأة ( تصريحا ) ولا يكتفى فيه بالتلميح بل لو أكتفى فيه بالتلميح صح ( نقض الحكم )
    المسألة متعلقة بحكم شرعي وبدم ( معصوم ) الكلام في سقوط عصمته وهي قضية خطيرة تحتاج الى التدقيق في العبارات و اسقاط الاوهام والاحتمال

    ويجب بيان ان الزنا ليس بمعني زنا اليد او التقبيل او النظر فاليد تزني والعين تزني.
    فكان لزاما ان يكون الايضاح ان الايلاج قد تم
    و الرسول صلي الله عليه وسلم هو القاضي والحاكم يحكم بأمر الله فالتصريح في هذا الباب هو غاية العدل والادب لحفظ دماء الناس والوقوف ( الدقيق ) على الجريمة وتفاصيلها وبناء الحكم على هذه التفاصيل الدقيقه التي عنتها الكلمه
    ونقول لك ولشيخك ولكل مقام مقال
    فليس في حلقات العامة والاشرطه تقال بدون ان يكون هناك من ضرورة كما فعل الالباني!!
    فتقال في حلقان العلم الخاصه المغلقه.. للشرح وبيان المعني..ولا تقال في المحاضرات والاذاعه والشرائط....
    وكان الرسول صلي الله عليه وسلم يخاطب الناس بلغاتهم وعقولهم فمع البدوي ومع الفارسي ومع العربي والاعجمي ومع جميع الخلق من جميع الامصار
    مثل قوله الي همادان
    (ان لكم فرعها...ووهاطها...وعزازها...تاكلون علفها..وترعون عفاءها...لنا من دفئهم وصرامهم..الخ.. الجامع الصغير ورواه العسكري في شرح المواهب ورواه الحاكم.
    ليصل اليهم الفهم الصحيح ويخاطب الناس علي قدر عقولهم وما يفهمه المخاطب من عبارات
    وفي عصرنا يوجد من اللغه العربيه ما يحل مكانها ليفهم المخاطب المعني للكلمه ومغزاها وهويتها غير هذه الالفاظ..

    وراجع ما كتبت مسبقا من اسباب

    ان فكرتي هذه ليست وليدة اليوم للدفاع عن الجفري بل تعلمتها من نقاشاتي مع النصاري والحمد لله العبد الفقير اعلم مفردات اللغه جيدا والحمد لله واعلم وقت التصريح بالكلمة!!!

    فتعلم

    هذه الالفاظ مستقبحه خارجيا موضحه في جلسات العلم الخاصه لكلام الائمه..واجبه في تطبيق الحدود للوصول الي الفهم الصحيح...واجبه في الشهادات وليس لها مكان في عصرنا في التصريح للعوام ولا في الرد علي الاسئله في التليفونات او علي شاشات التلفاز او في دروس العوام..
    ومن انطقها امام العامه فقد خالف فقه الواقع ويدل علي قصر نظرة وضحاله علمه لعدم المامه بمفردات اللغه لتجنب ما يستقبح في هذا العصر والمصر
    ومن انطقها دل علي جهله في معرفه اوقات التصريح بها وفي اي المواضع تقال.
    وعدم مراعاه ما يحبه الناس ولا يستقبحونه وهي ما اساسيات الدعوة
    وعدم مراعاة التخاطب بعقول القوم ولغتهم التي يفهمونها..
    وحاد عن فهم المصطفي صلي الله عليه وسلم

    والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته




    التوقيع
    لا تحزنوا علمائنا علي ما اصاب المسلمين واصبح زمانهم زمن الكلام
    اكملوا سيركم علي هدي الاله بلا تأني ان التلاقي في العلا هو محور الاهتمام
    سيروا في امان الله واكملوا نهجكم فنحن خلفكم يا اولياء الله علي نهج الاله وسلاحنا سلاح الايمان
    ان التلاقي في علا الجنان اسمي الاماني وابقي من الدنيا وما حوتة من قلوب اللئام
    اهداء الي مشايخي وكل من طاله لئم اللئام
    علي مقلد
    سلفي صوفي اشعري العقيدة عقيدة اهل السنة والجماعه


معلومات الموضوع
الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     
مواقع النشر (المفضلة)
مواقع النشر (المفضلة)
ضوابط المشاركة
  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Locations of visitors to this page